الخميس، 11 يونيو، 2015

في مركز الإمام البخاري الدولي بدأت دورات تعليمية للأئمة الخطباء


تحت عنوان "في مركز الإمام البخاري الدولي بدأت دورات تعليمية للأئمة الخطباء" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 9/6/2015 خبراً جاء فيه:


أعلنت الخدمة الصحفية في لجنة الشؤون الدينية التابعة لديوان الوزراء بجمهورية أوزبكستان. أنه بدأت في مركز الإمام البخاري الدولي بولاية سمرقند المرحلة الثانية من الدورات التعليمية للأئمة الخطباء.
والمركز الذي أسس عام 2008 بمبادرة من رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام عبد الغنييفيتش كريموف، يقوم بنشاطات لتعريف رجال الدين، الأئمة الخطباء بالتحولات الجارية في أوزبكستان، والأحداث الجارية في العالم، والمنجزات العلمية والتكنولوجية الحديثة. وبالإضافة لهذا أحدثت في المركز الظروف اللازمة للقيام بالأبحاث العلمية في مجالات: الدراسات القرآنية، ودراسات الأحاديث النبوية، والدراسات الفقهية، كما يجري بعمق دراسة حياة وأعمال الأجداد العظام.
والمحاضرون هم أبرز المتخصصين والعلماء والشخصيات الإجتماعية في الجمهورية.
وترافق العملية التعليمية، محاضرات تعريفية، ومواد تعليمية (يرافقها عرض صور سلايد، وتسجيلات مرئية ومسموعة).
وبعد الدراسة يتمكن الأئمة الخطباء من قضاء أوقات فراغهم وفق رغباتهم الشخصية. وتقدم لهم يومياً ثلاث وجبات غذائية حارة، ويسكنون بغرف مريحة في السكن العام، وغيرها من الخدمات، وكل هذه الظروف هيئآت لهم لهم من أجل إزالة العوائق أمام رفع مستوياتهم المهنية.
لأن الأئمة الخطباء اليوم ليسوا رجال دين إسلامي وحسب، بل سلسلة من المتخصصين الذين يقومون بشكل دائم بأعمال تفسيرية في أوساط مختلف الكتل السكانية والدينية ومن خلالها يقومون بمحاربة الجهل والتعصب الديني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق