الجمعة، 22 يناير، 2016

أوزبكستان أسرة متلاحمة متعددة القوميات


تحت عنوان "أوزبكستان أسرة متلاحمة متعددة القوميات" نشرت وكالة أنباء UzA يوم 19/1/2016 خبراً كتبه: غالب حسانوف، ووكالة أنباء Jahon  يوم 21/12/2016 جاء فيه:


في سمرقند جرى لقاء ثقافي تنويري تحت عنوان "التفاهم بين القوميات والتسامح الديني من عوامل السلام والهدوء".
شارك في اللقاء نشطاء المراكز الثقافية القومية، ومندوبين عن المنظمات الدينية والأوساط الإجتماعية الواسعة، وأشاروا خلال اللقاء إلى أنه بقيادة القائد الأوزبكستاني تجري أعمالاً واسعة حول مستقبل تعزيز أجواء التفاهم القومي والتساح الديني السائدة في البلاد.
وأن دستور البلاد وغيره من النصوص الحقوقية الناظمة نصت على أن كل مواطني جمهورية أوزبكستان يتمتعون بحقوق وحريات متساوية أمام القانون دون أي تفريق من حيث الجنس، والعرق، والقومية، واللغة، والدين، والإنتماء الإجتماعي، والقناعة، والشخصية، والوضع الإجتماعي. وأن حرية الضمير مضمونة للجميع. وكل منهم يتمتع بحق إتباع أي دين أو عدم إتباع اي دين.
وعلى أساس هذه الأوضاع يظهر إحترام لغات، وعادات وتقاليد كل أبناء القوميات والشعوب التي تعيش في البلاد، وجرى توفير الظروف الملائمة لتطورها.
وفي ولاية سمرقند يعيش في أسرة واحدة متلاحمة أبناء أكثر من 100 قومية وشعب. وحاكميات الولاية، والمنظمات الإجتماعية والدينية تنظم نشاطات معنوية وتنويرية، موجهة نحو الحفاظ على إستقرار الأجواء الإجتماعية والمعنوية، وتعزيز التفاهم والتلاحم بين مختلف القوميات والهيئآت الدينية.
- وقالت ناتاليا كايزر رئيسة المركز الثقافي القومي للألمان في الولاية: أوزبكستان وطني، وأنا ولدت ونشأت على هذه الأرض، وحصلت على التعليم، وأفتخر لأني أسهم في تطوير البلاد، وفي تعزيز الصداقة بين القوميات. واعتماداً على خبرتي الشخصية أستطيع القول: أن توفير أجواء الطيبة في أوزبكستان حددت ضمن أفضليات  سياسة الدولة.
وأثناء اللقاء جرى تكريم الفائزين في المباريات الرياضية، وجرى حفل قدمته الفرق الفنية التابعة لإدارة الولاية للشؤون الثقافية والرياضة والمراكز الثقافية القومية، وعرض كذلك الفيلم الوثائقي "أوزبكستان أسرة متلاحمة متعددة القوميات".

هناك تعليقان (2):

  1. ترى كم يبلغ عدد أفراد هذه الأسرة التى تضم 100 قومية ؟ ؟ ؟

    ردحذف
    الردود
    1. عدد سكان أوزبكستان يبلغ أكثر من 30 مليون نسمة

      حذف