الخميس، 1 أكتوبر، 2009

الثقافة لا تعرف الحدود

"تاسانّو – 2009" الثقافة لا تعرف الحدود
طشقند 28/9/2009من ماريا أوخانوفا: أقام المجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتربوية مع الدول الأجنبية يوم 23/9/2009 بفندق "باي تخت" العاصمة مهرجان الثقافة "تاسانّو – 2009" المكرس للذكرى الـ 18 لاستقلال جمهورية أوزبكستان وذكرى مرور 2200 عاماً على تأسيس مدينة طشقند. ولونت الأمسية الخريفية بمذاقها الأطعمة القومية الأوزبكستانية، والهندية، والألمانية، والتشيكية، والإندونيسية، والصينية، والكورية، والباكستانية، والبولونية، وغيرها من العديد من الدول. وكأنه لا توجد حدود تفصل بين الدول والشعوب رغم آلاف الكيلومترات التي تفصل بينها.
وفي كلمته كمنظم لمهرجان "تاسانّو – 2009" قال رئيس المجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتربوية مع الدول الأجنبية الأكاديمي سيد أحرار غلاموف: بسرور أشير إلى أن الاهتمام يزداد عاماً بعد عام بالمهرجان. ونحن نعطي مواطني مختلف الدول المتحدثين بمختلف اللغات الإمكانية للتعرف عن قرب على ثقافة بعضهم البعض ونطور بذلك "الدبلوماسية الشعبية". وقدم الدعم لتنظيم المهرجان عدد من الشركات الوطنية والأجنبية ومن بينها هذه المرة كانت "أوزركستان هوا يولاري"، و«Nestle Uzbekistan»، و«Fonon»، و«Yellow Pages»، و«Turon Plast».
وأشار السفير التشيكي المفوض فوق العادة والمعتمد لدى جمهورية أوزبكستان روبرت كوبيتسكي: إلى أننا من خلال مشاركتنا بمهرجان "تاسانّو – 2009" تعرفنا على ثقافة الشعوب الأخرى من خلال أطعمتهم التقليدية، وتعلمنا كيف نفهم عاداتهم وتقاليدهم وهذا من دون شك هو مجال آخر لتطوير وتعزيز صلات الصداقة بين بلداننا.
وفي إطار المهرجان جرى تكريم الفائزين بمسابقة "طشقند مدينة السلام والصداقة والطيبة" والفائزين بمسابقة الصحفيين الأجانب. ويعتبر تنظيم "تاسانّو – 2009" خطوة على طريق تعميق التعاون متعدد الجوانب بين أوزبكستان والدول الأجنبية. ترجم الخبر أ.د. محمد البخاري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق