السبت، 21 مارس، 2015

الإعلان عن المعارضة البرلمانية في المجلس التشريعي بعالي مجلس


تحت عنوان "الإعلان عن المعارضة البرلمانية في المجلس التشريعي بعالي مجلس" نشرت وكالة أنباء UzA، يوم 16/3/2015 بيان الخدمة الإعلامية في المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان، وجاء فيه:


في المجلس التشريعي بعالي مجلس عقدت الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الديمقراطي الأوزبكستاني يوم 16/3/2015 جلسة لبحث موقف الكتلة البرلمانية من تشكيل تكتل القوى الديمقراطية الذي يتمتع بالأكثرية في البرلمان.
وأشير خلال الجلسة إلى أنه شغل نتيجة للإنتخابات مكانة لا ئقة في المجلس التشريعي وشكل كتلته البرلمانية، وحصل حزب الشعب الديمقراطي الأوزبكستاني على الإمكانية اللازمة لمستقبل تقدم أهداف برنامجه لصالح الناخبين الذين دعموا مرشحي الحزب.
وبحث المشاركون في الجلسة بالتفصيل مسائل مستقبل تقدم الأفكار والمهام المحددة في برنامجه الإنتخابي واختاروا موقفهم بالنسبة للكتل البرلمانية لحركة رجال الأعمال الحزب الليبرالي الديمقراطي الأوزبكستاني والحزب الديمقراطي الأوزبكستاني "ميللي تيكلانيش"، الذان أعلنا عن اتحادهم في تكتل القوى الديمقراطية الذي يشكل الأكثرية في البرلمان.
وأشير خاصة في هذا إلى أن حزب الشعب الديمقراطي الأوزبكستاني له طروحاته الخاصة في برنامجه الإنتخابي، من وجه نظر حل جملة من المهام الاقتصادية والإجتماعية الهامة، التي يراعيها برنامج عمل الحكومة.
وفي هذا وإنطلاقاً من المادة 25-1 من القانون الدستوري "عن المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان"، اتخذ خلال الجلسة قراراً بإعلان الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الديمقراطي في المجلس التشريعي بعالي مجلس كتلة معارضة لتكتل القوى الديمقراطية، الذي يشكل الأكثرية في البرلمان.
وإنطلاقاً من الخبرة السابقة لكتلة حزب الشعب الديمقراطي الأوزبكستاني البرلمانية كمعارضة برلمانية، وآخذين بعين الإعتبار مهام برامج الحزب، ستقدم الكتلة البرلمانية أفكاراً لتعزيز دور مراقبة الدولة في الاقتصاد، وتحقيق توجهها الإجتماعي، وممارسة سياسة إجتماعية قوية، واستخدام المقدرات الاقتصادية النامية من أجل التحسين الدائم لمستوى الحياة، والحماية الإجتماعية للسكان، وقبل كل شيء الشرائح الإجتماعية المتضررة والفقيرة.
ومن ضمن أفضليات برامج حزب الشعب الديمقراطي الأوزبكستاني هناك مسائل إعداد وتنفيذ أليات وتحديد مقاييس الحد الأدنى للحياة (السلة الإستهلاكية) الخاصة والحديثة، وتوفير وفقاً لهذه المقاييس الحدود الدنيا للأجور والمعاشات التقاعدية في البلاد. والعامل الهام المؤثر على رفاهية السكان. ويعتبر الحزب أيضاً أن ترشيد قيمة الخدمات العامة المقدمة للسكان عن طريق تطوير الرقابة الحكومية على تعرفات هذه الخدمات.
والحزب يقف أيضاً مع تطبيق طرق جديدة تماماً لتنظيم تشغيل السكان، وزيادة الرقابة البرلمانية على التنفيذ الكامل لبرامج إحداث فرص العمل، وقبل كل شيء لخريجي مؤسسات التعليم المتوسط الفني والعالية، وأيضاً توفير العلاقة المتبادلة مع المقاييس الرئيسية للبرامج الإجتماعية والاقتصادية وعدد فرص العمل المستقرة، المحدثة أثناء تحقيقها.
وفي هذه المسائل التي تتمتع بالأهمية فإن حزب الشعب الديمقراطي الأوزبكستاني مستعد لتقديم والإصرار على طريقه نحو الحلول التي لا تتفق ومواقف برامج الحزب، والكتل النيابية التي توحدت في تكتل  القوى الديمقراطية.
ووفقاً لإعلان الكتلة البرلمانية أشير إلى أن حزب الشعب الديمقراطي الأوزبكستاني ينوي بنشاط وبمسؤولية قانونية استخدام آليات التنافس بين الأحزاب في المجلس التشريعي، وحق وصلاحيات المعارضة البرلمانية من أجل الإصرار على الوصول لاستعمال في البرلمان الوسائل والأفضليات السياسية وأهداف برامج الحزب، والإستمرار في التعبير والإصرار على مصالح شرائح السكان التي تحتاج للدعم الإجتماعي من قبل الدولة والمجتمع والضمانات الإجتماعية المضمونة، وتهيئة الأجواء آخذين بعين الإعتبار وبفعالية تلك المصالح أثناء إعداد وبحث وإصدار القوانين في المجلس التشريعي وغيرها من النصوص التشريعية.
وفي نفس اليوم جرى في المجلس التشريعي بعالي مجلس لقاء بين الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الديمقراطي الأوزبكستاني مع وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية المعتمدة لدى أوزبكستان.
وأعطى مندوبوا الكتلة البرلمانية معلومات مفصلة عن أفضليات الكتلة، والمهام الأولية كمعارضة برلمانية. وحصل الصحفيون على معلومات كاملة على كل الأسئلة التي تهمهم.
*****
وفي المجلس التشريعي بعالي مجلس جرت يوم 16 مارس جلسة للكتلة البرلمانية للحزب الإجتماعي الديمقراطي الأوزبكستاني "عدولات". وتضمن جدول أعمال الجلسة مسائل إعلان الكتلة البرلمانية للحزب الإجتماعي الديمقراطي الأوزبكستاني "عدولات" في المجلس التشريعي بعالي مجلس كتلة معارضة للأكثرية البرلمانية.
وبحث المشاركون في الجلسة مستقبل عملهم على ضوء قرار الكتل النيابية لحركة رجال الأعمال الحزب الليبرالي الديمقراطي الأوزبكستاني والحزب الديمقراطي الأوزبكستاني "ميللي تيكلانيش"، اللذان أعلنا عن اتحادهما في تكتل القوى الديمقراطية، والذي اصبح يشكل الأكثرية البرلمانية.
وأشار أعضاء الكتل البرلمانية إلى أنه هناك خلافات محددة في مواقف الحزب الإجتماعي الديمقراطي الأوزبكستاني "عدولات" وتكتل القوى الديمقراطية المحدث مجدداً في الإتجاهات التي تتمتع بالأفضلية على طريق مستقبل التطور الإجتماعي الاقتصادي، والإجتماعي السياسي، للبلاد.
وأشير خاصة إلى أن مثل هذه المسائل الهامة للحزب الإجتماعي الديمقراطي الأوزبكستاني "عدولات"، كتقوية المسؤولية الإجتماعية للأعمال، والتطور النشيط لشراكة الدولة والقطاع الخاص، وتقوية رقابة الدولة في مجال توفير حرية الحقوق على مواقع الملكية الفكرية، وتقديم تسهيلات ضريبية للمنشآت آخذين بعين الإعتبار الفوائد الإجتماعية من نشاطاتهم، والغير منعكسة بشكل كاف في أفكار واتجاهات النشاطات المشتركة للأكثرية البرلمانية.
وفي هذا وانطلاقاً من معايير القانون البرلماني "عن تقوية دور الأحزاب السياسية في تجديد ومستقبل ديمقراطية إدارة الدولة وترشيد البلاد"، اتخذ خلال الجلسة قرار بالإجماع حول إعلان الكتلة البرلمانية للحزب الإجتماعي الديمقراطي الأوزبكستاني "عدولات" في المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان معارضة برلمانية.
ووفقاً للمعايير القانونية تعلن كتلة الحزب نفسها معارضة برلمانية، وإلى جانب القوانين الخاضعة للنقاش الكتلة تتمتع بحق:
تقديم نصوص بديلة لمشروع القانون وفي نفس الوقت مع التحدث عن المسائل المناسبة لمسؤولية اللجنة المختصة في المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان؛
إضافة لبروتوكول الجلسة العادية للمجلس التشريعي بعالي مجلس  جمهورية أوزبكستان رأيها الخاص حول المسائل المبحوثة؛
ضمانة مشاركة مندوبيها في لجان التفاهم حول القوانين التي يرفضها مجلس الشيوخ بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان.
وأشار المشاركين بالجلسة إلى أن كتلة الحزب الإجتماعي الديمقراطي الأوزبكستاني "عدولات" ككتلة معارضة، تستخدم الضمانات والحقوق التي يوفرها لها القانون، وستعبر وتصر باستمرار بالوسائل البرلمانية على مصالح ناخبيها، والمتخصصين عالي المستوى والعمال، وممثلي المثقفين العلميين والمهندسين التقنيين، والمربين، والأطباء، وكل الذين يرون أوزبكستان دولة قوية وتتمتع بشخصية مستقلة، وتعيش في ظروف التفاهم بين القوميات والعدالة الإجتماعية.
وأجرى مندوبوا كتلة الحزب الإجتماعي الديمقراطي الأوزبكستاني "عدولات" لقاء مع وسائل الإعلام الجماهيرية الوطنية والأجنبية المعتمدة لدى أوزبكستان.
وأعطى مندوبوا الكتلة البرلمانية معلومات مفصلة عن أفضليات الكتلة، والمهام التي تتمتع بالأولية كمعارضة برلمانية. وحصل الصحفيون على معلومات كاملة حول كل المسائل التي تهمهم.
الخدمة الإعلامية في المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق