الجمعة، 10 يوليو، 2015

متحف الفنون الجميلة الحكومي في أوزبكستان


نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 10/7/2015 إستطلاعاً مصوراً أشارت فيه إلى أن متحف الفنون الجميلة الحكومي في أوزبكستان يعتبر من أضخم المتاحف في وسط آسيا. تأسس عام 1918 على قاعدة مجموعة صغيرة لا تتجاوز 500 لوحة من لوحات الفن التشكيلي. وشملت أعمال فنانين تشكيليين روس وأوروبيين غربيين وشملت: لوحات تشكيلية، وتماثيل، وقطع موبيليا فنية، وقطع من الفرفور، والبرونز.
وفي الوقت الحاضر يحتوي المتحف على مقتنيات فنية قيمة قديمة ومن بدايات القرون الوسطى في أوزبكستان، وقطع من ديكور العمارة، والمطرزات، والسجاد، والأقمشة، ونقش على النحاس، ومطرزات ذهبية، ومصوغات، وغيرها من المقتنيات الفنية الرائعة.
وبين مقتنيات الفنون التشكيلية الجميلة الأوزبكستانية يعرض المتحف الطريق الصعب والفريد الذي قطعه تشكل وتطور الفن التشكيلي القومي والغرافيك خلال فترة امتدت عبر أكثر من قرن من تاريخ تطور الفنون الجميلة. ويمكن في المتحف مشاهدة أعمال فنانين كبار أمثال: إ. كازاكوف، وإ. كارازين، ور. زوممير، وس. يودين، ول. بوريه، وأ. نيكولاييف، وأ. فولكوف، ون. كاراخان، وأو. تنسيقباييف، وأ. عبد الله ييف، ور. أحميدوف، وتشنغيز أحماروف، ور. تشارييف، وجولان عمربيكوف، وبهادر جالالوف، وآخرون. وإليكم صوراً لبعض المقتنيات:













ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق