الثلاثاء، 1 يناير، 2013

تهنئة للشعب الأوزبكستاني بمناسبة العام الجديد


تحت عنوان "تهنئة للشعب الأوزبكستاني بمناسبة العام الجديد" نشرت وكالة أنباء UzA، يوم 31/12/2012 النص الكامل للكلة التي ألقاها إسلام كريموف، رئيس جمهورية أوزبكستان بمناسبة حلول العام الجديد 2013 وهذه ترجمة كاملة لها:
المواطنون المحترمون!
أصدقائي الأعزاء!
في هذه الدقائق المثيرة، حيث لم يبقى على حلول العام الجديد 2013 سوى بضع دقائق، لمن دواعي سروري الكبيرة أن أعبر لكم جميعاً عن أعمق إحترامي وتهاني القلبية الصادقة. وفي هذه اللحظات التي لا تنسى، بأفكارنا نودع العام الذي مضى، ونقيم كل شيء، كل ما جربناه وفعلناه خلال الفترة الماضية، ولدينا كل ما يسمح لنا بتوديعه بأحاسيس الشكر والإرتياح. وهو ما تشهد عليه خطواتنا الواثقة على طريق تحقيق الأهداف العظيمة طويلة المدى التي تقف أمام وطننا لبناء الدولة المستقلة والمعاصرة والحرة، والمجتمع المدني، ودفع الحركة القوية لتطور الإقتصاد، ورفع مستوى ونوعية حياة الناس عندنا، وحركة التبديلات الجذرية بملامح البلاد ومستقبل تعزيز شخصيتها، ودور ومكانة أوزبكستان على الحلبة الدولية. وهذه المستويات العالية ونتائج تجديد وترشيد البلاد، وبناء حياة موفقة ومزدهرة، التي اعترف بها اليوم كل العالم، هي قبل كل شيء نتيجة للعمل اليومي البطولي لكل منا، ورجولة وثبات كل إنسان يعيش على أرضنا الطيبة، وتكاتف ووحدة ملايين مواطنينا الذين يعتبرون أوزبكستان وطنهم وبيتهم. معتمدين على الغطاء المضمون للمنجزات الواقفة أمام أهدافنا، وهي أجواء الإحترام المتبادل، والطيبة، والتفاهم بين القوميات والمواطنين، التي تسود في بلادنا، وهي من أكبر منجزاتنا وعلينا أن نحافظ عليها كبؤبؤ العين. ومن أجل أن يكون تصورنا عن عمق وسعة التفاعلات الجارية لتجديد وتعزيز التبدلات في حياتنا منظور أكثر، أريد أن أركز الإنتباه على الأرقام والمؤشرات التالية. بغض النظر عن الأزمة المالية والإقتصادية العالمية المستمرة، والتي أدت في الكثير من دول العالم إلى تخفيض حركة النمو وإلى قضايا إجتماعية جادة، يزداد في محيطنا القريب والبعيد التوتر والمواجهات، بينما حافظ إقتصاد أوزبكستان في العام الماضي على حركة نمو ثابتة بلغت أكثر من 8.2%، ووفق نتائج السنوات الثلاث الأخيرة وصلت إلى 27.7%. وفي هذا من الضروري الإشارة خاصة إلى أنه خلال العام الماضي وجهت 59% من النفقات العامة لميزانية الدولة نحو تطوير المجالات الإجتماعية. وفي عام 2012 زاد الدخل الحقيقي للسكان وسطياً بنسبة 17.5%، وزاد حجم دخل العاملين في المنظمات الممولة من الميزانية، والرواتب التقاعدية، والمساعدات والمنح الطلابية وسطياً بنسبة 26.5%. ومع نمو دخل السكان زادت إيداعات الموارد الحرة في الحسابات الجارية بالبنوك بشكل كبير، وخلال العام الماضي زادت بنسبة 34.6%. وبالكامل خلال السنوات الثلاث الأخيرة زاد حجم إيداعات السكان في الحسابات الجارية بالبنوك بمعدل 2.4 مرة، وهو ما يعتبر إثبات للزيادة المستمرة لمستوى الحياة والرفاهية لشعبنا. وبشكل جذري تغيرت ملامح مدننا وقرانا. وفي كل أنحاء البلاد سلم للإستثمار 9.3 مليون متر مربع من المساكن خلال عام 2012 فقط، ومن ضمنها 7.2 مليون متر مربع في الأرياف. وهذه الأمثلة غيرت جذرياً حياتنا، وأمثلة كثيرة يمكن تقديمها عن التبدلات الجذرية لحياتنا، والكثير منها يمكن تقديمه في مجالات وقطاعات أخرى. وأريد إنتهاز هذه الفرصة لأكرر مرة أخرى حقيقة هامة جداً، أنه في أساس كل منجزاتنا يقف وبالدرجة الأولى نمو الوعي وسعة الآفاق، والإيمان القوي بالمستقبل، والنشاط الإجتماعي والموقف الوطني لشعبنا، وقبل كل شيء نمو وعي الشباب الذين في الحقيقة أصبحوا القوة الأساسية في المجتمع. وهي أمثلة عن حياتنا وتعتبر أساساً مضموناً وقوياً لليوم، وليوم الغد في بلادنا. وأنتهز الفرصة، بل وأعتبر أنه من واجبي ومن كل مشاعري أن أعبر لكم، مواطني الأعزاء، محدثي وفاعلي كل نجاحاتنا ومنجزاتنا، عن شكري الصادق على إسهامكم القيم لإزدهار البلاد، وحصول أوزبكستان على المكانة الملائمة في صفوف الدول الديمقراطية المتطورة في العالم.
الأصدقاء المحترمون!
في هذه الدقائق التي لا تنسى، مع العام الجديد وبأفكار نقية، نسأل الحي الباقي أن يحفظ أهم خيراتنا، وأن يعم السلام والهدوء في البلاد، وأن يضاعف السعادة والكفاية في بيوتنا. ونعلن عام 2013 عاماً للتوفيق والإزدهار. والأهداف الأساسية التي نضعها أمامنا، هي التصدي لأفضليات مهام اليوم، الموجهة نحو توفير مصالح شعبنا، وتحقيق آمال ومساعي كل إنسان، وكل اسرة، نحو مستقبل تحسين المدن والقرى في بلادنا. وسننظر في العام القادم نحو مستقبل التطور الثابت للإقتصاد وحركة نمو لا تقل عن 8%، وزيادة قدراته التنافسية، وترشيد وتقدم وتعزيز ضمانات الملكية الخاصة، والدعم الواسع للمشاريع الصغيرة والعمل الحر، وحركة المزارع، وتوسيع صلاحيات لجان الأحياء أكثر وأكثر. وفي العام الجديد ننوي التوصل لزيادة ملموسة في الدخل الحقيقي للسكان، ومن ضمنها زيادة الرواتب والأجور، والرواتب التقاعدية، والمنح الطلابية والإجتماعية ليس أقل من 23%. وأنا على ثقة من أن البرامج والإجراءآت التي وضعناها ستمكن من أن يكون عام 2013 لنا جميعاً عام الوفرة والنجاحات، وبنجاح وبمضامين أكثر.
مواطني الأعزاء!
اسمحوا لي مرة أخرى أن أهنئكم جميعاً من قلبي بقدوم العام الجديد 2013 ! وليأتي العام الجديد بالطيبة والكفاف، والسعادة والسرور لعائلاتنا! وليبقى السلام والهدوء في بيوتنا وعلى أرضنا، ولتبقى السماء صافية فوق وطننا! وللجميع الصحة والنجاح والحظ في العام الجديد! كل عام وأنتم بخير أصدقائي الأعزاء، وبسعادة جديدة!
إسلام كريموف، رئيس جمهورية أوزبكستان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق