الخميس، 25 أبريل، 2013

جلسة ديوان الوزراء بجمهورية أوزبكستان


تحت عنوان "خبر عن جلسة ديوان الوزراء بجمهورية أوزبكستان" نشرت وكالة أنباء Jahon نقلاً عن www.uza.uz، يوم 23/4/2013 خبراً جاء فيه: عقد ديوان الوزراء بجمهورية أوزبكستان جلسة يوم 23/4/2013 استعرض خلالها نتائج التطور الإجتماعي والإقتصادي في البلاد خلال الربع الأول من العام الجاري، وتقييم سير تنفيذ أفضليات الإتجاهات الهامة في البرامج الإقتصادية لعام 2013، التي حددها رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف خلال الجلسة التي عقدتها حكومة البلاد بتاريخ 18/1/2013.
وخلال الجلسة استعرضت من كل الجوانب وبعمق نتائج الإجراءآت المتبعة للوصول إلى المؤشرات الماكرواقتصادية الموضوعة لتطور البلاد، وزيادة القدرات التنافسية وتعميق التبدلات الإقتصادية الهيكلية، من خلال تنفيذ البرامج المقررة والموجهة نحو تسريع ترشيد وتطوير قطاعات المجالات الاقتصادية، وزيادة فرص العمل ورفاهية السكان.
وأشير إلى أنه بفضل التنفيذ المنظم والمتتالي لبرامج الترشيد وزيادة القدرات التنافسية للاقتصاد، وبغض النظر عن استمرار الأزمة الظاهرة في الاقتصاد العالمي، يحافظ على الاستقرار الماكرواقتصادي والحركة القوية لنمو الاقتصاد الأوزبكستاني. وخلال الربع الأول من العام الجاري زاد الناتج الوطني في البلاد بنسبة 7.5%، وحجم الإنتاج الصناعي بنسبة 6%، والزراعي بنسبة 6.2%، وأعمال البناء بنسبة 13.2%، ونفذت ميزانية الدولة بفائض بلغت نسبته 0.4% مقارنة بالناتج الوطني. ومستوى التضخم لم يتجاوز المعايير الموضوعة.
ونتيجة للإجراءآت المتبعة لتشجيع الطلب المحلي والاعتماد على توفير القدرات التنافسية للمنتجات الوطنية في السوق المحلية زاد حجم إنتاج السلع الإستهلاكية بنسبة 9.4%، وحجم تجارة المفرد للمنتجات بنسبة 13.1% الخدمات بنسبة 9%. وزادت حصة الخدمات في الناتج الوطني حتى 52.5% مقابل 52.1% في العام الماضي. وتحقق نمواً في حجم إنتاج الأدوية بنسبة 40.4%، من خلال فاعلية الاستغناء عن المستوردات بما يعادل 1 مليار دولار أمريكي.
واتبعت سياسة إستثمارية نشيطة وجهت قبل كب شيء نحو تطوير وتوسيع سعة ترشيد قطاعات الإنتاج، ووفرت نمواً في حجم توظيف الإسثمارات بنسبة 7.2%، ومن ضمنها الإستثمارات الأجنبية بنسبة 35.5%، منها نحو 84% كانت اسثمارات أجنبية مباشرة. وأدخل حيز العمل 587 موقع إنتاجي، وبدأ تنفيذ 114 مشروعاً إستثمارياً جديداً بكلفة كاملة تبلغ ما يعادل 4.3 مليار دولار أمريكي.
وبدأت إجراءآت نشيطة لتنفيذ البرامج الحكومية لـ"عام النجاحات والإزدهار"، بتمويل من موارد جميع المصادر خلال الربع الأول من العام الجاري بلغت 1.3 تريليون صوم.
وخلال جلسة ديوان الوزراء أعير اهتماماً خاصاً للتحليل المفصل لسير تنفيذ برامج ترشيد، والتجديد التكنولوجي والتقني للقطاعات الصناعية، وتقدم الإنتاج، واستيعاب أشكال جديدة من المنتجات القادرة على المنافسة وزيادة حجم وتنوع المخصص منها للتصدير.
وأثناء البحث وضعت أمام المسؤولين في شركة الهولدينغ القومية "أوزبيكنيفتيغاز"، والشركة الحكومية المساهمة "أوزكيميوسانوعات"، والشركة الحكومية المساهمة "أوزبيكإنيرغو"، والشركة الحكومية المساهمة "أوزبيكينغيلسانوعات"، والشركة الحكومية المساهمة "أوزفارمسانوعات"، وإتحاد "أوزإلتيخسانوعات" وعدد من منشآت صناعة الآليات الزراعية مطالب قاسية لتجاوز التقصير الحاصل في بعض المشاريع الإستثمارية وإدخال حيز التنفيذ بعض المشاريع الإسثمارية في المواقع الإنتاجية الجديدة في موعدها.
وبحثت خلال الجلسة بالتفصيل أوضاع تنفيذ التوجيهات التي اعطاها رئيس الجمهورية لتوفير التطور الكامل على أراضي الجمهورية من خلال جذب الإحتياطات غير المستخدمة والقدرات الإنتاجية، وتسريع تطور قطاعات التصنيع، وصناعة البناء، ومجالات الخدمات. وأشير إلى أنه نتيجة للأعمال المنفذة، والتي قامت بها وزارة الإقتصاد بالتعاون أجهزة السلطات التنفيذية في مواقعها، والوزارات والإتحادات الإقتصادية وفق تقييمات الإحتياطيات والقدرات الإنتاجية غير المستخدمة، وضعت تعديلات وبرامج متوسطة المدى للتطور الإجتماعي والاقتصادي على الأراضي للربط بين تطور القطاعات والمناطق.
وأثناء المناقشات وضعت أمام المسؤولين في الحاكميات على مختلف المستويات، والقطاعات، والمنشآت ووزارة الإقتصاد مهام، موجهة نحو مستقبل زيادة فاعلية الأعمال لاكتشاف واستخدام الإحتياطيات والقدرات غير المستخدمة، ودون قيد أو شرط تنفيذ مقاييس وإجراءآت برامج التنمية الإجتماعية والاقتصادية متوسطة المدى لتطوير المناطق.
وخلال الجلسة أعير اهتمام خاص لتحليل سير تنفيذ برامج تسريع تنفيذ البنية التحتية للطرق والمواصلات، وبناء المساكن الحديثة في الأرياف من خلال المخططات النمطية. وأشير إلى أنه خلال الربع الأول من العام الجاري نفذت أعمال في بناء وإعادة بناء طرق السيارات، التي تدخل ضمن طرق السيارات القومية الأوزبكستانية، بكلفة إجمالية بلغت 62 مليار صوم. وانتهت أعمال إعادة بناء 42 كيلو متراً من قطاع طريق السيارات طشقند – أوش بالإلتفاف حول مدينة قوقند، وجرى تجديد خط السكك الحديدية بطول 45 كيلو متر.
وخلال المناقشات أسند للمسؤولين في الشركة الحكومية المساهمة "أوزأفتويول"، وصندوق الطرق في الجمهورية، ومجلس وزراء جمهورية قره قلباقستان، وحاكميات الولايات ومدين طشقند، مهمة اتخاذ إجراءآت إضافية لتسريع بناء الطرق وأعمال الصيانة على طرق السيارات للإستخدام العام وشوارع المواقع السكانية، وبناء وإدخال حيز الإستثمار مواقع البنية التحتية للطرق والخدمات على طول طريق السيارات القومي الأوزبكستاني، وزيادة الرقابة على جودة الأعمال المنفذة.
واستمع لتقرير رئيس اللجنة الحكومية للإتصالات حول الإجراءآت المتبعة وفاعلية تنظيم نشاطات الفروع الخاصة للوزارات، والإدارات، والإتحادات الإنتاجية والمنشآت الضخمة حول تنفيذ وتطوير تكنولوجيا المعلوماتية والإتصالات الحديثة، وقبل كل شيء من خلال تشكيل الموارد المعلوماتية للإدارات وقواعد المعلومات، وتنظيم تبادلها بين الإدارات وتقديم الخدمات الحكومية السريعة وتطوير صفحات الإنترنيت. وأسندت للمسؤولين في مجمع ديوان الوزراء مهمة الأخذ على عاتقهم مهمة الرقابة على سير الإعدادات وتنفيذ البرامج الكاملة لأصلاح نظم "الحكومة الإلكترونية"، وتطبيق منبر لتقديم الخدمات الحكومية السريعة لرجال الأعمال والسكان.
ولفت إنتباه المسؤولين في الوزارات، والإدارات، والإتحادات الإنتاجية، والمنشآت الضخمة، ومجلس وزراء جمهورية قره قلباقستان، وحاكميات الولايات، والمناطق والمدن إلى ضرورة توسيع سعة وزيادة مستوى استخدام في نشاطاتهم تكنولوجيا المعلوماتية والإتصالات الحديثة، وقبل كل شيء تشكيل موارد معلوماتية إدارية حديثة وقواعد للمعلومات، وتنظيم تبادل نوعي بين الإدارات، وتطوير الخدمات الحكومية السريعة.
واشير خاصة إلى أن المواقف والمهام النابعة من كلمة رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف خلال المؤتمر الدولي "بناء المساكن الحديثة لعربة جر للتطور الكامل وتغيير شكل القرى، وتحسين نوعية حياة الاسكان"، الذي جرى يوم 17/4/2013 بمدينة طشقند، تحتاج من المسؤولين في الحاكميات على مختلف المستويات، والوزرارات المختصة، وافدارات، والإتحادات الإنتاجية، والمنشآت، تحتاج لزيادة الأعمال، الموجهة نحو التغيير الجذري لشكل القرى، وفي المستقبل باستمرار زيادة مستوى ونوعية حياة سكان الريف، وتقريبها من المقاييس المعاصرة.
وأعطيت المسؤولين في أجهزة السلطات التنفيذية في أماكن عملهم، وشركة "كيشلوك كوريليش إنفست" والبنك التجاري المساهم "كيشلوك كوريليش بانك" توجيهات محددة للإسراع ببناء في الأماكن الريفية 10000 بيت سكني جديد وفق المخططات النمطية، وأنجاز قسم منها خلال العام الجاري.
وأعير إهتمام خاص لتنفيذ معايير برامج إحداث فرص عمل وتوفير تشغيل السكان خلال عام 2013، وتنظيم تشغيل خريجي الكوليجات المهنية. وفي هذه المسألة استمع لتقرير وزارة العمل والحماية الإجتماعية للسكان، ومدير مركز التعليم المتوسط المهني، وحاكميات مدينة طشقند، وولاية قشقاداريا. وأشير إلى أن نتائج الإجراءآت المتخذة والموجهة خلال الربع الأول من العام الجاري أحدثت في البلاد 250.4 ألف فرصة عمل جديدة، منها أكثر من 150 ألف أو 60% في الأماكن الريفية.
وفي هذا أعير اهتمام المسؤولين في الوزارات والإدارات، وأجهزة السلطات التنفيذية في أماكن عملها إلى أن أوضاع الأعمال التي قاموا بها لتوجيه أكثر من 501 ألف خريج من الكوليجات المهنية للقيام بتطبيقات عملية في منشآت محددة ومنظمات ومستقبلاً تشغيلهم. ووضعت أمام المسؤولين في أجهزة السلطات المحلية في مواقع عملها، والوزارات، والإدارات، والإتحادات الإنتاجية، مهمة محددة لتعبئة الإحتياطيات المتوفرة من أجل إحداث فرص عمل جديدة وزيادة تشغيل السكان، وتوفير تشغيل خريجي الكوليجات المهنية وفقاً للتخصصات التي حصلوا عليها.
وفي المسائل الواردة في جدول الأعمال تحدث المسؤولين في الوزارات، والإدارات، والإتحادات الإنتاجية، والمنشآت الضخمة في البلاد، وحاكميات الولايات. وفي ختام المناقشات التي جرت خلال جلسة حكومة البلاد حول المسائل اتخذت القرارات اللازمة، التي تضمنت تحديد الإجراءآت لتوفير تنفيذ أهم البرامج التي تتمتع بالأفضلية للتطوير الإجتماعي والإقتصادي في أوزبكستان خلال عام 2013.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق