الثلاثاء، 25 مارس، 2014

موقف جمهورية أوزبكستان من الأوضاع في أوكرانيا ومسألة القرم


تحت عنوان "موقف جمهورية أوزبكستان من الأوضاع في أوكرانيا ومسألة القرم" نشرت وكالة أنباء UzA 24/3/2014، ووكالة أنباء Jahon 25/3/2014، نقلاً عن الخدمة الصحفية لوزارة الشؤون الخارجية بجمهورية أوزبكستان، البيان التالي:

موقف أوزبكستان من الأحداث الجارية في أوكرانيا، الذي جاء في تصريح وكالة أنباء Jahon، المنشور يوم 4/3/2014 يبقى دون تغيير. وجمهورية أوزبكستان، إنطلاقاً من مبادئ نظام منظمة الأمم المتحدة، وقواعد الحقوق الدولية، تدعم بصلابة ودون تبديل الموقف من "حل النزاعات الدولية الناشئة بالوسائل السلمية، والإمتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها في العلاقات الدولية ضد حصانة الحدود أو الإستقلال السياسي لأي دولة". وهذه المبادئ والمهام الموجهة وجدت انعكاسها في القانون الدستوري عن "مبادئ نشاطات السياسة الخارجية لجمهورية أوزبكستان"، الذي يحدد الأهميات الأساسية لسياستنا في المرحلة الحديثة. وأوزبكستان تمسكت بهذه المبادئ فيما يتعلق بالقضايا الدولية المشابهة وتنوي التمسك بها مستقبلاً. ومع ذلك، برأينا، وآخذين بعين الإعتبار في النهاية الصعوبات غير المتوقعة لآفاق الأحداث الناشئة في أوكرانيا وفي القرم وانطلاقاً من تقارب القرون الطويلة بين الشعوب الأوكرانية والروسية، والتاريخ المشترك الذي تشكل، والقيم الروحية والثقافية، وعلاقاتهما الإقتصادية، فإن المخرج العقلاني الوحيد هو إجراء محادثات ثنائية مباشرة من أجل البحث عن حلول وسط مقبولة للجانبين لحل القضايا الناشئة. وفي هذا، فكل ما يجري من إضاعة للوقت، كل ما تظهر تناقضات تعقد الأوضاع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق