الجمعة، 11 ديسمبر، 2015

حوار الأجيال والثقافات في أوزبكستان متعددة القوميات


تحت عنوان "في اسرة واحدة" نشرت وكالة أنباء UzA يوم 10/12/2015 خبراً كتبته إيرينا دولينكو، وجاء فيه:


تصوير عطا بيك ميرسوآتوف
نظم في المركز الثقافي الأممي بالجمهورية، مؤتمراً علمياً تطبيقياً بعنوان "أوزبكستان متعددة القوميات: حوار الأجيال والثقافات"، بمناسبة الذكرى السنوية الـ23 لصدور الدستور الأوزبكستاني.
نظم المؤتمر بالتعاون مع لجنة الشؤون الدينية في ديوان الوزراء بجمهورية أوزبكستان، ولجنة النساء، وحركة الشباب الإجتماعية "كامولوت"، والرابطة الإبداعية "تصويري أوينا"، وشارك فيه مندوبين عن المنظمات الحكومية والإجتماعية، ونشطاء المراكز الثقافية القومية في أوزبكستان.
وأشار رئيس لجنة المجلس التشريعي في عالي مجلس (برلمان) جمهورية أوزبكستان لشؤون المؤسسات الديمقراطية، والمنظمات غير الحكومية، وأجهزة الإدارة الذاتية للمواطنين، أ. سعيدوف، ومدير المركز الثقافي الأممي بالجمهورية نصرت محمدييف، وغيرهم، إلى أن أجواء التفاهم والصداقة والطيبة السائدة في البلاد بين أبناء مختلف القوميات والأديان، هي عامل هام من عوامل توفير حقوق ومصالح الإنسان، وتربية جيل شاب متعلم ومتطور على روح إحترام القيم القومية والإنسانية.
وفي أوزبكستان يعيش اليوم مواطنين من أبناء أكثر من 130 قومية وشعب، وستة عشر دين ومذهب ديني، في اسرة واحدة متحابة، ويعملون جميعاً بفعالية من أجل تطوير بلدهم أوزبكستان.
وأشير خلال المؤتمر إلى أن المجتمع الدولي يقيم عالياً السياسة الحكيمة، المتبعة في البلاد بقيادة الرئيس إسلام كريموف، والموجهة نحو تعزيز الصداقة، والتفاهم والتسامح الديني بين أبناء مختلف القوميات والأديان، وتوفير السلام والإستقرار. وأن المركز الثقافي الأممي بالجمهورية الذي أسس عام 1992 بمبادرة من قائد الدولة، يسهم في هذا العمل إلى جانب نحو 140 مركز ثقافي قومي ناشطة في كل أنحاء البلاد.
وأثناء تنفيذ البرنامج الحكومي "عام الإهتمام ورعاية جيل كبار السن" نظمت مختلف المعارض، والحفلات الموسيقية والغنائية، والمشاريع الإبداعية، والأعمال التنويرية، التي تمكن من الحفاظ على، وتطوير عادات وتقاليد مختلف القوميات والشعوب من خلال المبادئ التي تضمنها دستور البلاد.
 وفي إطار المؤتمر جرى عرض الفيلم الوثائقي "في اسرة واحدة"، المكرس لأوزبكستان المعاصرة والشعب الأوزبكستاني، ونظم معرض "الإنسان غالي، والوطن مقدس" للصور الفوتوغرافية.
وخلال المؤتمر تحدثت إ. باسيتخانوفا نائبة الوزير الأول بجمهورية أوزبكستان، رئيسة لجنة النساء في البلاد.

ترجمه إلى اللغة العربية أ.د. محمد البخاري. طشقند: 11/12/2015

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق