السبت، 22 أكتوبر، 2016

تسليم وثائق لتسجيل مرشحي الأحزاب السياسية لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان


طشقند 22/10/2016 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "تسلم الوثائق لتسجيل المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 21/10/2016 خبراً جاء فيه:

يوم 21/10/2016 قدم مندوبو الأحزاب السياسية المشاركة بالإنتخابات إلى لجنة الإنتخابات المركزية الوثائق اللازمة لتسجيل المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان.
وشارك في المناسبة أعضاء لجنة الإنتخابات المركزية، ومندوبي الأحزاب السياسية ووسائل الإعلام الجماهيرية.
ووفقاً للمادة 24 من قانون "عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان" تملك الأحزاب السياسية حق ترشيح مرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان. ويقوم بترشيح المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان الجهاز الأعلى في الحزب السياسي، المؤتمر أو القرولتاي.

ووفقاً للقوانين الإنتخابية المندوب المفوض عن الحزب الديمقراطي الأوزبكستاني "مللي تيكلانيش"، تقدم إلى لجنة الإنتخابات المركزية بطلب لتسجيل المرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان، وقدم الوثائق المطلوبة.

وفي نفس اليوم المندوب المفوض للحزب الديمقراطي الشعبي "أدولات"، تقدم إلى لجنة الإنتخابات المركزية بطلب لتسجيل المرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان، وقدم الوثائق المطلوبة.
ووفقاً للمادة 24 من قانون  "عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان" المسؤول في الحزب السياسي يتقدم بطلب إلى لجنة الإنتخابات المركزية يطلب فيها تسجيل المرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان. ويرفق بالطلب قرار الهيئة العليا في الحزب السياسي عن ترشيح المرشح لمنصب رئيس الجمهورية، وبروتوكول جلسة الهيئة العليا في الحزب السياسي عن ترشيح المرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان، وطلب من المرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان يعرب فيه عن موافقته للترشح، وصفحات تواقيع دعم ترشيح مرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان.
ولجنة الإنتخابات المركزية خلال فترة سبعة أيام تراجع الوثائق وتعطي تقريراً حول تلبية الوثائق المقدمة لشروط القوانين الإنتخابية.
وفي الوقت الراهن شكلت في لجنة الإنتخابات المركزية مجموعة خبراء للتدقي في صحة إملاء الصفحات بالتواقيع، والتي تضم أعضاء لجنة الإنتخابات المركزية، ومندوبين عن المنظمات الإجتماعية، وخبراء أجهزة الأمن الداخلي، والعدل.
المركز الصحفي في الجمهورية لتغطية إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق