الأحد، 30 أكتوبر، 2016

تسجيل المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان


طشقند: 30/10/2016، ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "تسجيل المرشحين لمنصب ريس جمهورية أوزبكستان" نشر الموقع الإلكتروني للمكتب الصحفي للجنة الإنتخابات المركزية بجمهورية أوزبكستان يوم 28/10/2016 الخبر التالي:

يوم 28 أكتوبر/تشرين أول خلال جلسة لجنة الإنتخابات المركزية جرى النظر في مسألة تسجيل المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان.
,نظرت لجنة الإنتخابات المركزية في الوثائق التي قدمتها الأحزاب السياسية واتخذj قراراً بتسجيل المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان. وتم تسجيل المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان، وهم:
عن الحزب الديموقراطي الأوزبكستاني "مللي تيكلانيش"، أوتاموراتوف سارفار سادوللايفيتش؛
عن حركة رجال الأعمال، الحزب الليبرالي الديموقراطي الأوزبكستاني، ميرزيوييف شافكات ميرومونوفيتش؛
عن الحزب الشعبي الديموقراطي الأوزبكستاني، كيتمونوف خاتامجون أبدورخمونوفيتش؛
عن الحزب الإجتماعي الديموقراطي الأوزبكستاني "أدولات"، أوماروف ناريمان ماجيتوفيتش.
ووفقاً للمادة 28 من قانون "عن إنتخابات رئس جمهورية أوزبكستان" تبدأ الحملة الإنتخابية من يوم تسجيل لجنة الإنتخابات المركزية المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان. ولهذا جرى خلال الجلسة النظر في مسألة الحملة الإنتخابية وتم إتخاذ القرار اللازم.
وخلال الجلسة التي جرت في نفس اليوم استعرضت لجنة الإنتخابات المركزية مسائل تسجيل الشخصيات المفوضة من قبل المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان، وكذلك غيرها من المسائل المتعلقة بصلاحيات اللجنة، وتم إتخاذ القرارات اللازمة بشأنها.
***
وفي المركز الصحفي الجمهوري لتغطية إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان وفي نظام أونلاين جرى مؤتمر صحفي لمندوبي وسائل الإعلام الجماهيرية الوطنية والأجنبية.
وتحدث رئيس لجنة الإنتخابات المركزية م. عبد السلاموف عن نتائج جلسة لجنة الإنتخابات المركزية، وكذلك عن سير الإستعدادات لإنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان.
وأشير إلى أن الحملة الإنتخابية تجري بالكامل وفقاً للقوانين الإنتخابية في بلادنا ولبرنامج الإجراءآت الرئيسية للإستعداد لإجراء إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان الذي أقرته لجنة الإنتخابات المركزية.
ووفقاً للمادة 28 من قانون "عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان" تبدأ الحملة الإنتخابية من يوم تسجيل المرشحين لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان.
ووفقاً للقانون تقدم للمرشحين وتوفر حقوق متساوية لإستخدام وسائل الإعلام الجماهيرية وفقاً للنظم التي أقرتها لجنة الإنتخابات المركزية.
وجزئياً، ومن خلال مقترحات الأحزاب السياسية وفرت لكل مرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان من أجل تقديم للناخبين المضامين الرئيسية لبرنامجه الإنتخابي من خلال قنوات التلفزيون والإذاعة لشركة التلفزيون والإذاعة القومية الأوزبكستانية "أوزبيكيستون" و"يوشلار" 638 دقيقة مجانية، ومن خلال قنوات التلفزيون والإذاعة المحلية لشركة التلفزيون والإذاعة القومية الأوزبكستانية 206 دقائق، ومن خلال قنال التلفزيون والإذاعة "توشكينت" 286 دقيقة من وقت البث على الهواء.
وتقدم للمرشحين مجاناً في صحف "خلق سوزي" و"نارودنوية صلوفا" و"برافدا فاستوكا، 6 صفحات، وفي صحف "أوفوزي توجيك" 5 صفحات، وكذلك في 30 صحيفة محلية بالكامل 55,5 صفحات من المساحات المطبوعة. وتخصص في مناطق الجمهورية لكل مرشح بالكامل 642 وسيلة إعلانية خارجية، تركيبات متخصصة، شاشات، لوحات، وكذلك تقدم إمكانية لإستخدام 36 شاشة في الجمهورية من أجل العرض المجاني للأشرطة الدعائية.
والرائع أنه لأول مرة أقر في الإنتخابات العملية إستخدام المرشحين للمساحات المطبوعة لصحف "أوفوزي توجيك" و"نورلي جول". وهذا من دون شك يوسع من إمكانيات التعرف عن قرب على البرامج الإنتخابية للمرشحين من أجل ممثلي مختلف القوميات التي تعيش في بلادنا.
والمرشحون لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان يحددون بشكل مستقل أشكال، وطرق ومضامين مواد الحملة الإنتخابية في وسائل الإعلام الجماهيرية.
ومن ضمن هذا المبدأ أحدثت أثناء الحملة الإنتخابية شروط متساوية لا تشمل الصحافة الحزبية التي تملك حق نشر المواد اللازمة لها بأي حجم.
وأشير إلى أن لجنة الإنتخابات المركزية حددت إجراءآت محددة لإجراء الجملة الإنتخابية بالكامل وفقاً للتشريعات الإنتخابية في بلادنا.
وأثناء المؤتمر الصحفي تم إطلاعين المشاركين فيه على الأعمال المنجزة إستعداداً للإنتخابات. وهكذا، ومن أجل إجراء إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان شكل 9378 مركز للإقتراع، من ضمنهم 44 في ممثليات جمهورية أوزبكستان في الدول الأجنبية. وجهزت المراكز الإنتخابية بكل وسائل الإتصالات اللازمة، والكمبيوترات والتكنولوجيا التنظيمية، والمراجع الحقوقية. وفي الأماكن المخصصة وضعت كبائن  للتصويت السري، وصناديق الإقتراع.
ولجان الدوائر الإنتخابية شكلت لجان المراكز الإنتخابية ومن أجل القيام بنشاطاتها دعي أكثر من 98 ألف شخص. منهم 69% سبق وشاركوا مباشرة بأعمال اللجان الإنتخابية، ومن ضمن هذا الخط فهم يملكون خبرات محددة. ويشكل النساء في لجان الدوائر الإنتخابية نسبة 47,4% بين أعضاء المراكز الإنتخابيةو 26,7% من العدد الإجمالي لرؤساء اللجان.
وخلال المؤتمر الصحفي أشير إلى أنه توجه عناية خاصة لمسائل توفير الإنفتاح والعلنية في الحملة الإنتخابية، حيث وفرت كل الظروف لوصول وسائل الإعلام الجماهيرية الواسع للمعلومات، التي تتعلق بالإستعدادات الجارية لإجراء إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان. واعتمدت لجنة الإنتخابات المركزية أكثر من 500 مندوب لوسائل الإعلام الجماهيرية الوطنية والأجنبية، ولجان الدوائر الإنتخابية نحو 560 صحفي محلي.
المركز الصحفي الجمهوري لتغطية إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان
28 أكتوبر/تشرين أول 2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق