الأربعاء، 25 يناير، 2017

إفتتاح معرض الذكرى الـ 25 لتأسيس المركز الثقافي الأممي في جمهورية أوزبكستان


طشقند: 25/1/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "إفتتاح معرض مكرس للذكرى الـ 25 لتأسيس المركز الثقافي الأممي في الجمهورية" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 24/1/2017 خبراً جاء فيه:
أفتتح في صالة المعارض المركزية بأكاديمية الفنون الأوزبكستانية معرض لأعمال الفنون الجميلة، والصور الفوتوغرافية، والفنون التطبيقية والشعبية "أوزبكستان بيت الجميع"، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 25 لتأسيس المركز الثقافي الأممي في الجمهورية.

وشارك في افتتاح المعرض الذي نظمه المركز الثقافي الأممي في الجمهورية، بالتعاون مع أكاديمية الفنون الأوزبكستانية، والرابطة الإبداعية "تصويري أوينا"، وبيت الصور في طشقند، مندوبين عن المراكز الثقافية القومية، والمنظمات الحكومية والإجتماعية، وكتاب وشعراء، وجماعات فنية، ونشطاء المحلة، والشباب.
وأشار رئيس المركز الثقافي الأممي في الجمهورية ن. محمدييف، ومدير المركز القومي بجمهورية أوزبكستان لحقوق الإنسان أ. سعيدوف، ورئيس أكاديمية الفنون الأوزبكستانية أ. نور الدينوف، وغيرهم إلى أن الإصلاحات الواسعة الجارية في بلادنا هيأت الظروف لمستقبل تعزيز التفاهم بين القوميات، والتسامح الديني، والصداقة، ووحدة شعبنا.

وفي المعرض عرضت إلى جانب أعمال الفنون الجميلة والصور الفوتوغرافية التي تتحدث عن حياة ونشاطات المراكز الثقافية القومية العاملة في بلادنا، منتجات الفنون التطبيقية والشعبية، والملابس القومية.
- وقالت رئيسة المركز الثقافي القومي القرغيزي بولاية سرداريا نادرة جونيبيكوفا: أن الدور الذي تلعبه الفنون في تعزيز الصداقة والتفاهم بين القوميات لايقدر بثمن، والنشاط الحالي يعتبر أمثال ساطع يضاً لهذا العمل الطيب. ونحن نعرض في المعرض صور فوتوغرافية، تتحدث عن نشاطات مركزنا. وأثناء المناسبة تحدثنا مع مندوبي المراكز الأخرى، وتعرفنا على نشاطاتهم.
وفي إطار المعرض جرى تكريم الفائزين بمهرجان الصداقة والثقافة السادس في الجمهورية "أوزبكستان بيتنا جميعاً".
وتحدث خلال المناسبة نائب الوزير الأول بجمهورية أوزبكستان ت. نورباييف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق