الثلاثاء، 22 مارس، 2016

سيل إحتفالي في حديقة بابور في طشقند


تحت عنوان "سيل إحتفالي في حديقة الراحة" نشرت وكالة أنباء "UzA" يوم 22/3/2016 خبراً كتبته: نظاكات عثمانوفا، وجاء فيه:


في حديقة بابور للثقافة والراحة بالعاصمة جرت نشاطات روحية وتنويرية بمناسبة عيد النوروز.
نظمها المركز الثقافي الأممي في الجمهورية، وحاكمية مدينة طشقند. ودعيت إليها شخصيات إجتماعية، والمراكز الثقافية القومية، والسلك الدبلوماسي المعتمد في البلاد.


وفي كلماتهم أشار مدير المركز الثقافي الأممي في الجمهورية نصرت محمدييف وآخرون إلى أن السلام والهدوء والتفاهم بين القوميات الذي وفر في البلاد بقيادة الرئيس إسلام كريموف، كان عاملاً هاماً للإنجازات والنجاحات الهائلة المحققة في جميع المجالات.
وفي أوزبكستان يعيش اليوم بسلام وتفاهم أبناء أكثر من 130 قومية وشعب، ويقدمون إسهاماً كبيراً في تطوير الوطن. ويحافظون ويتبعون عاداتهم وتقاليدهم القومية. ويعتبر النوروز عيداً شعبياً شاملاً ينتظره جميع المواطنين بغض النظر عن القومية واللغة والدين.

وقالت نائبة المركز الثقافي القومي الألماني في الجمهورية يلينا ميرونوفا: نحن سعداء لأننا نعيش في بلد يعم فيه السلام والهدوء وسعة الصدر، مثل أوزبكستان، وفي يوم عيد النوروز تحس قلوب كل منا بالطيبة والكرم، والشكر على هذه الأيام السعيدة، ونسعى للحفاظ على السلام كبؤبؤ العين. وهذا العيد يدعوا الناس إلى الطيبة ورعاية المحتاجين ومساعدة الناس. وفي إحتفالات اليوم قدم مركزنا برنامجاً خصص للصداقة والإنسانية.
وخلال سيل الإحتفالات صدحت أغاني عن الربيع والنوروز والإستقلال والسلام والتفاهم في البلاد. ونظم معرض يتحدث عن نشاطات المراكز الثقافية القومية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق