الجمعة، 19 أغسطس، 2016

الرئيس الأوزبكستاني يستقبل في مقره وزير الإدارة الحكومية والشؤون الداخلية بجمهورية كوريا


تحت عنوان "إستقبال بمقر الرئيس في آق ساراي" نشرت وكالة أنباء "UzA" يوم 17/8/2016 خبراً جاء فيه:


إستقبل رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف يوم 17/8/2016 بمقره في آق ساراي وزير الإدارة الحكومية والشؤون الداخلية بجمهورية كوريا خون يون سيك.

وبعد أن حيا ضيفه بحرارة، أشار القائد الأوزبكستاني إلى أنهم في أوزبكستان يقيمون عالياً ويعطون أهمية خاصة لمستقبل تعزيز علاقات الشراكة الإستراتيجية مع جمهورية كوريا. وعبر إسلام كريموف كذلك عن ثقته بأن الزيارة الحالية ستساعد على توسيع تعاون المنافع المتبادلة، وقبل كل شيء في مجال مستقبل تطوير إدارة الدولة وإستخدام "الحكومة الإلكترونية". وأن زيارة الدولة التي قام بها رئيس جمهورية كوريا باك كين خي إلى طشقند في حزيران/يونيه عام 2014، ورئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف إلى سيئول في أيار/مايو عام 2015 أعطت دفعة قوية لتطوير العمل المشترك الشامل بين الدولتين، وقبل كل شيء في المجالات الاقتصادية.
ومن نتائج هاتين الزيارتين كان التوقيع على أكثر من 100 وثيقة ثنائية، تتضمن اتفاقيات في مجال التعاون التجاري والاقتصادي، والإستثماري، والتكنولوجي، والمالي، بمبلغ إجمالي يزيد عن 9,5 مليار دولار أمريكي.
وتعتبر كوريا الجنوبية من المستثمرين الأساسيين والشركاء التكنولوجيين لأوزبكستان. وبالتعاون مع "جي إم-كوريا"، و"كوريان أير"، و"كوغاز"، و"لوتتيه"، و"جي إس"، و"بوسكو-ديه"، و"سامسونغ"، و"شينغدونغ"، و"كولون"، والكثير غيرها من أبرز الشركات الكورية الجنوبية. وكشركاء تقليديين ومضمونين لسنوات عديدة، نفذوا وتنفذ مشاريع إستثمارية ضخمة في قطاعات: النفط والغاز، والإلكترونيات الكهربائية، والنسيج، وفي إنتاج أنواع جديدة من مواد البناء والتشطيب، والأدوية الفعالة للغاية.
وفي الوقت الراهن تجاوز حجم إستثمارات جمهورية كوريا المباشرة في اقتصاد أوزبكستان 7 مليارات دولار. وفي بلادنا تعمل بنجاح 440 منشأة بمشاركة إستثمارات كورية جنوبية، وجرى إعتماد ممثليات لـ 77 شركة.
وتجدر الإشارة إلى أنه خلال زيارة الوزير الأول الكوري الجنوبي خوان غي آنا لأوزبكستان في أيار/مايو من العام الجاري جرى إفتتاح مجمع أوستيورت لكيماويات الغاز على قاعدة الموقع الإنتاجي سورغيل، والذي أصبح رمزاً حقيقياً للتعاون الإستثماري الأوزبكي الكوري.
وفي إطار التعاون في مجال تكنولوجيا المعلوماتية والإتصال مع جذب الإسهام التكنولوجي من الجانب الكوري، نفذ مشروع إستخدام نظم "الحكومة الإلكترونية" في جمهورية أوزبكستان، مع تنظيم تعليم ورفع كفاءة المتخصصين في هذا المجال. ووفقاً لمذكرة التفاهم حول التعاون مع شركة «LG CNS»، الموقعة في حزيران/يونيه عام 2014، أحدثت وتعمل المنشأة المشتركة لإعداد نظم المعلوماتية ومنتجات برامج نظم "الحكومة الإلكترونية" والقطاع الاقتصادي الواقعي بجمهورية أوزبكستان «LG CNS Узбекистан».
وعبر خون يون سيك عن شكره الصادق للقائد الأوزبكستاني على دفئ استقباله، وعبر عن إستعداد كوريا الجنوبية لتطوير شراكة المنافع المتبادلة الواسعة مع أوزبكستان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق