الجمعة، 9 ديسمبر، 2016

إعلان النتائج النهائية لإنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان


طشقند: 9/12/2016 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "اللجنة المركزية للإنتخابات تعلن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية" نشرت الصفحة الإلكترونية للجنة المركزية للإنتخابات يوم 9/12/2016 خبراً جاء فيه:


يوم 9/12/2016 عقدت اللجنة المركزية للإنتخابات بجمهورية أوزبكستان جلسة استعرضت خلالها نتائج انتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان التي جرت يوم 4 ديسمبر/كانون أول 2016.
وأشار رئيس اللجنة المركزية للإنتخابات م. عبد السلاموف إلى مشاركة المواطنين بنشاط في التصويت، وأنهم أظهروا مستوى سياسي عالي وموقف مواطني،  فضلا عن الشعور بالانتماء لمصير الوطن.
والمواطنون من خلال مشاركتهم في التصويت عبروا عند دعمهم لخط الإصلاحات الجارية في البلاد.
وأن اللجنة المركزية للإنتخابات بجمهورية أوزبكستان على أساس بروتوكولات لجان الدوائر الإنتخابية التي وصلت إليها توصلت إلى أنه صوت يوم 4 ديسمبر/كانون أول عام 2016 من أصل الـ 20 مليون و461 ألف و805 ناخب الواردة أسماءهم في قوائم الناخبين صوت 17 مليون و951 ألف و667 ناخب، وهو ما يعادل 87,73% من عدد الناخبين الإجمالي.
كما وأظهرت نتائج الإنتخابات أنه صوت لصالح مرشح الحزب الديمقراطي الأوزبكستاني "مللي تيكلانيش" سرفار سعد الله يفيتش أوتاموراتوف 421 ألف و55 ناخب أو 2,35% من عدد المشاركين في التصويت، وصوت لصالح مرشح حركة رجال الأعمال الحزب الليبرالي الديمقراطي الأوزبكستاني شوكت ميرأمونوفيتش ميرزيوييف 15 مليون و906 آلاف و724 ناخب أو 88,61% من المشاركين بالتصويت، وصوت لصالح مرشح الحزب الشعبي الديمقراطي الأوزبكستاني خاتامجون عبدالرحمونوفيتش كيتمونوف 669 ألف و187 ناخب أو 3,73% من عدد المشاركين في التصويت، وصوت لصالح مرشح الحزب الإجتماعي الديمقراطي الأوزبكستاني "عدولات" ناريمون مجيتوفيتش أوماروف 619 ألف و972 ناخب أو 3,46% من عدد المشاركين في التصويت.
وعلى هذا الشكل، ووفقاً لنتائج إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان التي جرت بتاريخ 4 ديسمبر/كانون أول عام 2016، فاز مرشح حركة رجال الأعمال الحزب الليبرالي الديمقراطي الأوزبكستاني شوكت ميرأمونوفيتش ميرزيوييف.

ووفقاً للمادتين 90، و117 من دستور جمهورية أوزبكستان، والمواد 14، و35، و36، من قانون جمهورية أوزبكستان "عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان"، والمادتين 5، و9، من قانون جمهورية أوزبكستان "عن اللجنة المركزية للإنتخابات بجمهورية أوزبكستان"، أقرت اللجنة المركزية للإنتخابات بجمهورية أوزبكستان فوز شوكت ميرأمونوفيتش ميرزيوييف بمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان.
وأشير خلال الجلسة إلى أن الإنتخابات جرت وفقاً لدستور جمهورية أوزبكستان، وقانون "عن ضمانات الحقوق الإنتخابية للمواطنين" و"عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان"، ومن خلال توفير حقوق المواطنين بحرية التعبير والإلتزام بالمبادئ العامة، والمساواة والحق الإنتخابي المباشر في سرية التصويت.
ومما يثبت ديمقراطية وعلنية الحملة الإنتخابية مشاركة نحو 600 مراقب من 46 دولة أمريكية وأوروبية وآسيوية وإفريقية، وكذلك من خمس منظمات دولية، هي: مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان بمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ورابطة الدول المستقلة، ومنظمة شنغهاي للتعاون، والرابطة العالمية للأجهزة الإنتخابية، ومنظمة التعاون الإسلامي. وأن أكثر من 37 ألف مراقب عن الأحزاب السياسية، شاركوا أيضاً في متابعة العملية الإنتخابية.
ولعبت وسائل الإعلام الجماهيرية دوراً هائلاً في توفير إنفتاح وعلنية الإنتخابات. وغطت الإنتخابات الرئاسية أكثر من 615 وسيلة إعلام جماهيرية قومية، و272 وسيلة إعلام جماهيرية أجنبية، ومن ضمنها 315 إصدارة إنترنيت قومية وأجنبية. وأجرى المركز الصحفي الجمهوري لتغطية أخبار إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان، والمراكز الصحفية التابعة للجان الدوائر الإنتخابية بمشاركة أكثر من 1 ألف و400 صحفي وطني وأجنبي 180 مؤتمراً صحفياً، ولقاءاً، ومؤتمر عن طريق الإنترنيت، حول أهم مراحل الحملة الإنتخابية. ونشرت في وسائل الإعلام الأجنبية والقومية أكثر من 22 ألف و700 مقالة ومادة إخبارية، وبرنامج تلفزيوني وإذاعي تعلقت بالإستعدادات وإجراء إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان.
وأشير خلال الجلسة إلى أن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان التي جرت يوم 4 ديسمبر/كانون أول كانت خطوة هامة أخرى نحو وصول البلاد إلى الأهداف العظيمة ولتشغل مكانتها اللائقة وسط بلدان العالم الديمقراطية المتطورة، وترشيد النظم السياسية والاقتصادية، وتوفير الحرية، والحياة السلمية والرفاه لشعبنا، وأكدت على انتقال بلادنا إلى مرحلة جديدة من التطور المستقل.
المركز الصحفي
اللجنة المركزية للإنتخابات
جمهورية أوزبكستان
9 ديسمبر/كانون أول عام 2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق