الأربعاء، 2 يونيو، 2010

حفل تخريج الطلاب الدارسين في المركز الثقافي المصري

أقام المركز الثقافي المصري في طشقند يوم 1/6/2010 حفل تخرج لطلاب دورات اللغة العربية التي ينظمها المركز من عام 1994 وحتى الآن دون انقطاع. وحضر الحفل سفراء مصر والجزائر والأردن وفلسطين، وشخصيات اجتماعية ورسمية ورؤساء الجاليات العربية المقيمة في أوزبكستان، ورؤساء مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي بمدينة طشقند، وجمع غفير من الضيوف ضم أساتذة اللغة العربية في طشقند وطلبة المركز وذويهم. وفي بداية الحفل ألقى سفير جمهورية مصر العربية المعتمد لدى أوزبكستان محمدالخشاب كلمة رحب فيها بالحضور وأثنى على العلاقات الثنائية المصرية الأوزبكية التي تتطور دائماً في جميع الاتجاهات الاقتصادية والسياسية والعلمية والتعليمية والثقافية بفضل رعاية الرئيس المصري محمد حسني مبارك وأخيه الرئيس الأوزبكي إسلام كريموف لها، وتمنى للخريجين التوفيق والنجاح في حياتهم العملية وأن لا ينقطعوا عن زيارة المركز الذي افتتحته مصر من أجلهم، ومن أجل تقوية العلاقات بين الشعبين الصديقين، وأن تفيدهم اللغة العربية التي تعلموها في المركز بحياتهم العملية. وبعده ألقى مدير المركز الثقافي المصري د. أحمد رجب رزق كلمة ترحيبية وقصائد شعرية من تأليفه وأعلن عن بدء الحفل الفني الذي أعده طلاب المركز وتضمن أغان عربية ورقصات شعبية ومقاطع مسرحية باللغة العربية أشرف على إعدادها مسؤول النشاطات في المركز سعيد المغربي. وفي ختام الحفل قام السفير المصري محمدالخشاب والسفراء العرب، ومدير المركز د. أحمد رجب رزق بتوزيع شهادات التخرج والهدايا التذكارية على الخريجين الأوائل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق