الأحد، 13 يونيو، 2010

حول الأحداث الجارية في جنوب قرغيزيا

تحت عنوان "تصريح وزارة خارجية جمهورية أوزبكستان" نشرت وكالة أنباء JAHON، يوم 12/6/2010 النص التالي: المجتمع والشعب الأوزبكستاني يعبران عن قلقهم الشديد بسبب الأحداث الجارية بجنوب قرغزستان ومدينة أوش في الأيام الأخيرة. وحقائق القتل الجارية دون عقاب واستخدام العنف والتخريب وحرق وسرقة ممتلكات السكان الآمنين، التي تقوم بها جماعات إجرامية في شوارع مدينة أوش، لايمكن أن لا تثير مشاعر القلق من جانب المجتمع الدولي. وخاصة أحاسيس عدم التسامح والقلق الشديد التي جلبتها الأوضاع التي تحمل طبيعة القتل الجماعي، والسرقة وإشعال الحرائق في بيوت الجالية الأوزبكية التي تعيش بمدينة أوش ومحافظة أوش. وهو ما يسمح باستنتاج أن مثل هذه الأعمال تأخذ طابعاً منظماً، تديرها جهات عدائية، لها أهداف بعيدة تهدف إثارة صراعات قومية، وخلق أوضاع غير محتملة لأبناء الأقليات التي تعيش في جنوب قرغيزستان. ونحن على ثقة من أن ماتقوم به القوى المثيرة للشغب لها تطلعات بعيدة عن مصالح الشعب القرغيزستاني. وكل ما يجري اليوم بمدينة أوش لا يتماشى مع التقاليد القائمة منذ قرون واختبرها تاريخ علاقات الصداقة والتعاون بين أبناء كل القوميات والشعوب التي تعيش في قرغيزستان. ونحن على ثقة من أن الشعب القرغيزي الذي عاني وشاهد الكثير وقواه الحكيمة تتمتع بالحكمة والخبرة الحياتية من أجل وقف الجرائم والفوضى من أجل تحقيق إستقرار الأوضاع في البلاد وتوفير الحياة الآمنة والسعيدة لمستقبل الشعب القرغيزي متعدد القوميات. مدينة طشقند، 12/6/2010.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق