الثلاثاء، 7 أكتوبر، 2014

يوم اللغة والثقافة التترية في طشقند


بمناسبة الذكرى 23 لاستقلال جمهورية أوزبكستان ويوم اللغة والثقافة والفنون التترية، ويوم تتارستان أقيم على مسرح قصر تركستان بمدينة طشقند يوم 4/10/2014 حفل فني كبير نظمه المركز الثقافي الإجتماعي التربوي التتري بمدينة طشقند، بالتعاون مع سفارة الفيدرالية الروسية، لدى أوزبكستان وممثلية "التعاون الروسي"  وممثلية جمهورية تتارستان لدى أوزبكستان، والمركز الثقافي الأممي بجمهورية أوزبكستان.


حضر الحفل السفير المفوض فوق العادة للفيدرالية الروسية، وقنصل جمهورية تتارستان، ومدير المركز الثقافي الأممي بجمهورية أوزبكستان، ورئيس الفيدرالية العالمية للتتار، وومندوب عن وزارة الثقافة التترية، ورئيس المركز الثقافي الإجتماعي التربوي التتري بمدينة طشقند.
ودعي للحفل عدد كبير من الدبلوماسيين المعتمدين في أوزبكستان، وممثلين عن الأوساط السياسية والإجتماعية والثقافية والعلمية الأوزبكستانية، وأبناء الجالية التترية من مواطني جمهورية أوزبكستان.
وخلال الحفل قدمت معزوفات موسيقية وأغاني ورقصات تترية وأوزبكية وروسية قدمها فنانون من أوزبكستان ومن تتارستان حضروا خصيصاً للمشاركة في الإحتفال.


وأثناء مراسم الإفتتاح ألقى سفير الفيدرالية الروسية، وقنصل جمهورية تتارستان، ومدير المركز الثقافي الأممي، ورئيس الفيدرالية العالمية للتتار، ومندوب وزارة الثقافة التترية، ورئيس المركز الثقافي الإجتماعي التربوي التتري بمدينة طشقند كلمات بهذه المناسبة، عبروا فيها عن الإمتنان على الظروف الجيدة التي وفرتها الحكومة الأوزبكستانية بقيادة الرئيس إسلام كريموف لأبناء الجالية التترية للحفاظ على ثقافتهم ولغتهم الأم، وبعدها جرى تكريم بعض الشخصيات السياسية والإجتماعية والثقافية والفنية من قبل قنصل تتارستان في طشقند.

واختتم الحفل بالنشيد الوطني التتري قدمه كبار الفنانين المشاركين في الحفل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق