الأربعاء، 16 سبتمبر، 2015

مهرجان الأطعمة الشعبية "Tasanno-2015"


مهرجان الأطعمة الشعبية "Tasanno-2015"

في إطار الدبلوماسية الشعبية التي تمارسها جمهورية أوزبكستان بنجاح منذ فجر إستقلالها وحتى اليوم، وبمبادرة من المجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتنويرية مع الدول الأجنبية جرى اليوم 16/9/2015 في  "Radisson Blu Hotel Tashkent" افتتاح المهرجان التقليدي للأطعمة الشعبية "Tasanno-2015". الذي نظمته وزارة الشؤون الثقافية والرياضة، وحاكمية مدينة طشقند، وأكاديمية الفنون الجميلة، والإتحاد الإبداعي للفنون الجميلة "تصويري أوينا"، والمركز الثقافي الأممي بجمهورية أوزبكستان.
وفي هذا العام شاركت بمهرجان "Tasanno-2015" أكثر من خمسة عشرة دولة قدمت لمسابقة المهرجان موائد للأطعمة الشعبية الأوزبكية، والأذربيجانية، والإندونيسية، والإيطالية، البنغلاديشية، والتركمانية، والروسية، والصينية، والفلسطينية، والفيتنامية، والقرغيزية، والكورية، والليتوانية، والمصرية، واليونانية، وغيرها من الأطعمة.
وحضر المهرجان عدد كبير من رؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى أوزبكستان، وشخصيات سياسية وأكاديمية وإجتماعية بارزة من بينها نصر الدين محمدييف مدير المركز الثقافي الأممي في أوزبكستان، وعدد كبير من الضيوف المحليين والأجانب.
وبدأ الحفل بكلمات ترحيبية ألقاها المدير التنفيذي للمجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتنويرية مع الدول الأجنبية كمال الدين نور الدينوفيتش إيشانقولوف، ورئيس أكاديمية العلوم في جمهورية أوزبكستان ش. صاليحوف، والسفير المفوض فوق العادة لإيطاليا لدى أوزبكستان ريكاردو ماناره، وغيرهم. وأشاروا في كلماتهم إلى أن السياسة التي يتبعها الرئيس إسلام كريموف تعطى أهمية خاصة لإقامة تعاون منافع متبادلة واسعة مع مختلف دول العالم، وتتجه نحو تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية، والعلاقات الإجتماعية والإنسانية، والثقافية والتنويرية، مع الدول الأجنبية. وإلى أن المهرجان يعتبر مثالاً ساطعاً على الحياة السلمية والأمن والإستقرار الذي تتمتع به أوزبكستان، وأن هذه السياسة تثبت المساعي الحميدة نحو تعزيز التفاهم والتلاحم بين أبناء القوميات والشعوب من مواطني جمهورية أوزبكستان. وأشاد المتحدثون بمهارة الطباخين، وأطروا على حسن ضيافة الشعب الأوزبكي المضياف. وأكدوا على أن تنظيم مهرجان "Tasanno-2015" هو لبنة تسهم في بناء وتعزز مستقبل علاقات الصداقة بين أوزبكستان والدول الأجنبية.
وبعد ذلك جرى تكريم بعض نشطاء المجلس، ومدراء عدد من جمعيات الصداقة مع الدول الأجنبية، الذين كانت لهم إسهامات كبيرة في إنجاح مهرجان "Tasanno-2015".

وتميز مهرجان "Tasanno-2015" بمعرض الفنون التشكيلية الذي نظمته أكاديمية الفنون الجميلة، والإتحاد الإبداعي للفنون الجميلة "تصويري أوينا"، وضم لوحات تشكيلية رائعة لفنانين أوزبكستانيين معروفين، بالإضافة لما عرضته الدول المشاركة من أزياء شعبية، وصور سياحية، ونماذج للفنون التطبيقية القومية التي تميز ثقافة بلدانها، إلى جانب موائد الأطعمة الشعبية فيها.


كما قدمت بعض فرق الهواة في المراكز الثقافية لأبناء القوميات والشعوب من مواطني جمهورية أوزبكستان، التابعة للمركز الثقافي الأممي، وغيرها من الفرق الفنية عروضاً فنية فلكلورية رائعة، أدخلت البهجة على قلوب الحاضرين.
وفي ختام المهرجان أعلنت لجنة التحكيم نتائج مسابقة الأطعمة الشعبية للمهرجان.
- حيث حصل طباخوا المائدة الصينية على الجائزة الكبرى لمسابقة المهرجان؛
- وطباخوا المائدة الإيطالية على الجائزة الأولى لمسابقة المهرجان؛
- وطباخوا المائدة الأوزبكية على الجائزة الثانية لمسابقة المهرجان؛
- وطباخوا  المائدة المصرية على الجائزة الثالثة لمسابقة المهرجان.
وبعدها جرت مراسم توزيع دبلومات الفوز والهدايا التذكارية على الفائزين.
وهكذا أنتهت فعاليات مهرجان "Tasanno" لهذا العام، وهو الذي بادر إلى تنظمه المجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتنويرية مع الدول الأجنبية منذ عام 2004.

وسننتظر معكم تنظيم المهرجان القادم "Tasanno-2016". فإلى اللقاء.

خبر كتبه من طشقند أ.د. محمد البخاري.

هناك تعليقان (2):

  1. نشاط متميز . أسعدنى مشاركة المطبخ المصرى فى هذا المهرجان . بالتوفيق إن شاء الله .

    ردحذف
  2. كانت مشاركة متميزة كالعادة استاذ عبد السلام. أجمل تحية

    ردحذف