الخميس، 15 مايو، 2014

إحتفال بإبداعات الملحن اللاتفي ميلينغايليس إميلس في الكونسفاتوار الحكومي في أوزبكستان


أصدرت جمعية الصداقة "أوزبكستان – لاتفيا" نشرة إعلامية جاء فيها: نظم المجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتربوية مع الدول الأجنبية، بالتعاون مع جمعية الصداقة "أوزبكستان – لاتفيا"، وسفارة الجمهورية اللاتفية لدى جمهورية أوزبكستان إحتفال بإبداعات الملحن اللاتفي ميلينغايليس إميلس في الكونسفاتوار الحكومي في أوزبكستان يوم 13/5/2014.
وكما هو معروف الدور الفريد للموسيقى والفنون في التطور الروحي للإنسان. وخلال سنوات الإستقلال كان من أهم المهام التي أعير لها إهتمام خاص هو تطوير مجالات الثقافة والفنون، ودعم الشباب الموهوب.

ولهذا نظم المجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتربوية مع الدول الأجنبية، بالتعاون مع جمعية الصداقة "أوزبكستان – لاتفيا" وسفارة الجمهورية اللاتفية لدى جمهورية أوزبكستان في مبنى الكونسفاتوار الحكومي في أوزبكستان لقاء لتأكيد على أن الموسيقى تعزز علاقات الصداقة بين الشعوب.
وخلال اللقاء ألقى كلمة تهنئة وزير الشؤون الثقافية والرياضية بجمهورية أوزبكستان، رئيس المجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتربوية مع الدول الأجنبية، م. حجيماتوف، ورئيس الكونسفاتوار الحكومي في أوزبكستان أ. إبراهيموف، والسفير المفوض فوق العادة للجمهورية اللاتفية لدى جمهورية أوزبكستان إدغارس بوندارس، ومندوب متحف بيت ميلينغايليس إميلس في لاتفيا يانيس ليفشينيس، ورئيس اتحاد الملحنين في أوزبكستان، بروفيسور ر. عبد اللاييف.
وخلال اللقاء قدمت فرقة الغناء الجماعي (الكورال) في الكونسفاتوار الحكومي بأوزبكستان أغاني من إبداعات ميلينغايليس إميلس.

وشارك في الإحتفال مندوبين عن السلك الدبلوماسي الأجنبي المعتمد لدى جمهورية أوزبكستان، ومندوبين عن الأوساط الإجتماعية بالمدينة، والمنظمات، وموسيقيين، ومدرسي وطلاب الكونسفاتوار الحكومي في أوزبكستان.
المدير التنفيذي جمعية الصداقة "أوزبكستان – لاتفيا" زاكير أبيدوف.


تحت عنوان "احتفال بأعمال الملحن أميلس ميلغاليس جرى في كونسرفاتوار أوزبكستان" نشرت الصحيفة الإلكترونية "UzReport" يوم 19/5/2014 خبراً جاء فيه:
في الكونسرفاتوار الحكومي بأوزبكستان جرى احتفال كرس لأعمال الملحن اللاتفي الشهير أميلس ميلغاليس. نظم الحفل بدعم من السفارة اللاتفية المعتمدة لدى جمهورية أوزبكستان، وجمعية الصداقة "أوزبكستان – لاتفيا".
وشارك في الحفل وتحدث السفير المفوض فوق العادة للاتفيا لدى أوزبكستان إ. بوندارس، وزير الشؤون الثقافية والرياضة م. حجيماتوف، ومندوب متحف بيت أميلس ميلغاليس، ورئيس اتحاد الملحنين في أوزبكستان ر. عبد اللاييف، وغيرهم.
وليس سراً أن الفنون توحد الدول. ودور الموسيقى هام في هذا المجال وعملية يصعب تقييمها. وقدم كورال الكونسرفاتوار عرضاً رائعاً لأعمال أميلس ميلغاليس، استقبله الحضور في القاعة بشكل رائع، وبينهم كان مدرسي وطلاب المؤسسة التعليمية.

وأميلس ميلغاليس هو ملحن لاتفي متخصص بالفلكلور، وفنان الشعب اللاتفي، متخصص بالغناء الجماعي. ومن أعماله المشهورة: "Mazi meti"، و""Skerco للآلات الوترية. ويعتبر اليوم في لاتفيا كأحد الموسيقيين اللاتفيين الموهوبين. ولفترة طويلة درس أعمال الملحنين الأوزبكستانيين المشهورين.

تحت عنوان "حفل في ذكرى إميلس ميلنغايليس" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 22/5/2014 خبراً جاء فيه:
في خبر من جمعية الصداقة "الأوزبكستانية – اللاتفية"، جري في الكونسرفاتوار الحكومي في أوزبكستان حفل مكرس لأعمال الملحن اللاتفي الشهير إميلس ميلنغايليس. نظم الحفل بإسهام من سفارة الجمهورية اللاتفية.


وإميلس ميلنغايليس، ملحن ومتخصص في الفلكلور، وفنان الشعب اللاتفي، ومشهور في العالم كأستاذ في أغاني الكورال. ويعترف به اليوم كأحد الموسيقيين الموهوبين في لاتفيا. وم المعروف أنه ولفترة طويلة درس إبداعات الملحنين الأوزبكستانيين المشهورين.
شارك في الحفل السفير المفوض فوق العادة للاتفيا لدى أوزبكستان، ومندوبين عن وزارة الشؤون الثقافية والرياضة، واتحاد الملجنين في الجمهورية، ومتحف بيت إميلس ميلنغايليس.

وفي حفل كورال الغناء الجماعي في الكونسرفاتوار جرى إنشاد أعمال إميلس ميلنغايليس التي استقبلت بتصفيق حاد في صالة المشاهدين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق