الأحد، 21 ديسمبر، 2014

الرئيس الأوزبكستاني إسلام كريموف يدلي بصوته في الإنتخابات


تحت عنوان "الرئيس الأوزبكستاني إسلام كريموف يدلي بصوته في الإنتخابات" نشرت وكالة أنباء Jahon نقلاً عن www.uza.uz، يوم 21/12/2014 خبراً جاء فيه:
يوم 21/12/2014 جرت في أوزبكستان إنتخابات المجلس التشريعي بعالي مجلس، ومجالس (كينغاش) الولايات والمناطق والمدن لنواب الشعب.


ويوم 21/12/2014 وصل رئيس جمهورية أوزبكستان إلى المركز الإنتخابي رقم 644 للإدلاء بصوته في إنتخاب أعضاء المجلس التشريعي بعالي مجلس، ومجالس (كينغاش) الولايات والمناطق والمدن لنواب الشعب.
وخلال سنوات الإستقلال تشكل في أوزبكستان نظام إنتخابي، يضمنه دستور جمهورية أوزبكستان. ويتطور هذا النظام باستمرار.
ومن عام 2005 يعمل في أوزبكستان برلمان مؤلف من مجلسين. وفي عام 2003 وعام 2008 أجريت التعديلات والإضافات المناسبة على الدستور، والقوانين "عن ضمانات حقوق المواطنين الإنتخابية"؛ و"عن الإنتخابات لعالي مجلس جمهورية أوزبكستان"؛ و"عن الإنتخابات لمجالس (كينغاش) نواب الشعب في الولايات والمناطق والمدن"؛ و"عن إنتخاب رئيس جمهورية أوزبكستان".
ونتيجة لتشكل وتكامل القاعدة القانونية، التي توفر ليبرالية النظم الإنتخابية القومية على مراحل، أجريت الإنتخابات لمجلسي البرلمان وفقاً للمعايير الدولية.
والقوانين الصادرة من خلال مبادئ مستقبل تعميق الإصلاحات الديمقراطية وتشكيل المجتمع المدني في البلاد التي اقترحها الرئيس إسلام كريموف، أظهرت زيادة دور وأهمية عالي مجلس في حياة المجتمع في البلاد. وتنفيذ مبدأ ترشيح مرشح لشغل منصب الوزير الأول بجمهورية أوزبكستان من قبل الحزب السياسي الذي حصل على أكثرية المقاعد البرلمانية في البرلمان نتيجة للإنتخابات، ومؤسسة حجب الثقة عن الحكومة كذلك كان بمثابة إعلان لبدء مرحلة جديدة بالإصلاحات، والديمقراطية في البلاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق