الأحد، 21 ديسمبر، 2014

كلمة رئيس لجنة الإنتخابات المركزية


تحت عنوان "كلمة رئيس لجنة الإنتخابات المركزية" نشرت وكالة أنباء Jahon نقلاً عن www.elections.uz،  يوم 21/12/2014 نص كلمة رئيس لجنة الإنتخابات المركزية بجمهورية أوزبكستان م. عبد السلاموف خلال اللقاء مع المراقبين الدوليين والأجانب ومندوبي وسائل الإعلام الجماهيرية الوطنية والأجنبية. وهذه ترجمة كاملة لها:

المشاركون في اللقاء المحترمون!
السيدات والسادة!
اليوم في الساعة 6:00 في جميع الدوائر الإنتخابية لانتخاب أعضاء المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان ووفقاً للمادة 38 من قانون "عن إنتخابات عالي مجلس جمهورية أوزبكستان"، افتتحت كل المراكز الإنتخابية البالغ عددها 9035 مركزاً، ومن ضمنها 44 مركزاً إنتخابياً في ممثليات بلادنا في الدول الأجنبية. وأقيم مع كل الدوائر والمراكز الإنتخابية إتصال دائم.
وأول المراكز الإنتخابية التي أفتتحت كانت المراكز المحدثة في ممثليات جمهورية أوزبكستان في اليابان، وجمهورية كوريا، وماليزيا، وسينغافورة، والصين، وإندونيسيا، وتايلاند، والهند.
واليوم أيضاً ووفقاً لقانون "عن إنتخابات عالي مجلس جمهورية أوزبكستان"، عقدت الحركة البيئية مؤتمراً لترشيح وإنتخاب 15 عضواً في المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان، شارك فيه أعضاء من كل مناطق البلاد. وشارك في المؤتمر أيضاً مندوبين عن وسائل الإعلام الجماهيرية، ومراقبين عن المنظمات الدولية والدول الأجنبية.
وتستقبل لجنة الإنتخابات المركزية بنظام أونلاين المعلومات عن سير التصويت.
وتجب الإشارة خاصة إلى أن مواطني جمهورية أوزبكستان أبدوا نشاطاً سياسياً عالياً. ومما يثبت ذلك المعلومات التالية: حتى الساعة 10:00 من أصل 20 مليون و789 ألف ناخب مدرجين في القوائم الإنتخابية، شارك في التصويت أكثر من 34% وعلى هذا الشكل وفقاً للمادة 44 من قانون "عن إنتخابات عالي مجلس جمهورية أوزبكستان"، تعتبر إنتخابات نواب المجلس التشريعي في البرلمانية قائمة.
وحتى الوقت الراهن شارك في الإنتخابات أكثر من 56% من عدد الناخبين الواردة أسماءهم في القوائم الإنتخابية. وهذا واضح من خلال شاشات المتابعة.
والإنتخابات تجري بالكامل وفقاً للقوانين الإنتخابية القومية، المتوافقة مع المقاييس العالمية، والمثبتة فيها المبادئ الديمقراطية للعلنية والإنفتاح والعدالة.
ووفقاً للمادة 3 من قانون "عن إنتخابات عالي مجلس جمهورية أوزبكستان"، كل مواطني البلاد يتمتعون بحقوق إنتخابية متساوية. ووفقاً للمادة 5 من القانون آنف الذكر يعتبر التصويت حراً وسرياً ولا يسمح بالرقابة على حرية تعبير المواطنين.
ووفقاً لقواعد القوانين الإنتخابية تنظم للناخبين الذين لأسباب صحية أو غيرها من الأسباب لا يمكنهم الحضور إلى مراكز الإقتراع للتصويت، لجنة للتصويت في أماكن تواجدهم.
وشارك في انتخابات أعضاء المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان أكثر من 300 مراقب من خمس منظمات دولية، هي: مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان؛ منظمة الأمن والتعاون في أوروبا؛ رابطة الدول المستقلة؛ منظمة شنغهاي للتعاون؛ الرابطة العالمية للأجهزة الإنتخابية؛ منظمة التعاون الإسلامي؛ وأكثر من 50 دولة.
وبالإضافة لذلك ووفقاً للمادة 6 من القانون المشار إليه أعلاه شارك في الإنتخابات أكثر من 35 ألف مراقب عن الأحزاب السياسية، التي قدمت مرشحيها للنواب، ومندوبي وسائل الإعلام الجماهيرية.
وبالإضافة لذلك إعتمدت لجنة الإنتخابات المركزية بجمهورية أوزبكستان أكثر من 340 مندوب عن وسائل الإعلام الجماهيرية الوطنية والأجنبية التي غطت بشكل واسع سير العملية الإنتخابية.
وحتى الآن لم تصل من المراكز الإنتخابية أية معلومات عن أية مخالفات للقوانين الإنتخابية أثناء عملية الإنتخابات.
واللقاء الدوري لإعلام أوسع الأوساط الإجتماعية عن سير الإنتخابات سيعقد في الساعة 17:00.
المركز الإعلامي في الجمهورية لتغطية إنتخابات عام 2014
21/12/2014 الساعة 13:00

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق