الأحد، 14 سبتمبر، 2014

تحت عنوان "رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف شارك في القمة الدورية لمنظمة شنغهاي للتعاون، التي جرت في دوشنبة يومي 11 و12/9/2014" نشرت وكالة أنباء UzA، 13/9/2014 تقريراً كتبه ب. إرغاشوف، سرفار أورمانوف (الصورة) عن مشاركة الرئيس الأوزبكستاني في قمة شنغهاي للتعاون

تحت عنوان "رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف شارك في القمة الدورية لمنظمة شنغهاي للتعاون، التي جرت في دوشنبة يومي 11 و12/9/2014" نشرت وكالة أنباء UzA، 13/9/2014 تقريراً كتبه ب. إرغاشوف، سرفار أورمانوف (الصورة) عن مشاركة الرئيس الأوزبكستاني في قمة شنغهاي للتعاون، جاء فيه:


كما أعلن سابقاً، شارك رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف في القمة الدورية لمنظمة شنغهاي للتعاون، التي جرت في دوشنبة يومي 11 و12/9/2014.
وفي العاصمة الطاجكستانية أجرى القائد الأوزبكستاني يوم 11/9/2014 في إطار قمة منظمة شنغهاي للتعاون جملة من المحادثات الثنائية الناجحة مع قادة إيران، وطاجكستان، وروسيا.
والتقى رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف مع رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني، الذي وصل إلى دوشنبة للمشاركة في القمة بصفته قائد دولة مراقبة بمنظمة شنغهاي للتعاون. وبحث الجانبان الأوضاع الراهنة للعلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وتبادلا الآراء حول مستقبل تطويرها.
وأظهر الرئيسان ضرورة استمرار تطوير التعاون بين البلدين، وتعزيز صلات المنافع المتبادلة في المجالات التجارية والاقتصادية.
وفي نفس اليوم رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف التقى مع الرئيس الطاجكستاني إموم علي رحمون. وتبادل قادة الدواتين الآراء حول مختلف المسائل الثنائية والإقليمية الواردة في جدول الأعمال.
وأجرى الرئيس إسلام كريموف محادثات مع رئيس الفيدرالية الروسية فلاديمير بوتين.
وحتى اليوم العلاقات بين أوزبكستان وروسيا تحمل طابع المنافع المتبادلة. وباستمرار تتوسع الشراكة التجارية والاقتصادية.
وأشار إسلام كريموف وفلاديمير بوتين إلى أهمية استمرار تبادل الآراء بين البلدين.
ويوم 12/9/2014 جرت القمة الدورية لمنظمة شنغهاي للتعاون.
وفي أعمال جلسة مجلس قادة الدول الأعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون بشكل ضيق شارك قادة أوزبكستان إسلام كريموف، والصين سي تسزينبين، وروسيا فلاديمير بوتين، وطاجكستان إموم علي رحمون، وقازاقستان نور سلطان نازارباييف، وقرغيزستان ألماظ بيك أتامباييف. وتم النظر في مسائل جدول الأعمال الذي استمر خلال الجلسة الموسعة، عندما انضم لقادة الدول الأعضاء مندوبي الدول المراقبة وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية، وضيوف الشرف.
وفي كلمته توقف الرئيس إسلام كريموف عند الأوضاع المترتبة اليوم في أفغانستان، والأوضاع الراهنة في الاقتصاد العالمي، واقتسم آراءه حول تسوية القضايا الأوكرانية.
وأثناء جلسة قمة قادة الدول بمنظمة شنغهاي للتعاون بحثت آفاق مستقبل ترشيد نشاطات المنظمة، وتعزيز العمل المشترك التجاري والاقتصادي، وتوفير الأمن والإستقرار الإقليمي، وغيرها من المسائل، ذات الإهتمام المشترك.
وفي ختام القمة تم التوقيع على بيان دوشنبة لقادة الدول الأعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون، وقرار حول إلتزامات الدول، المعلنة عن رغبتها الحصول على صفة دولة عضوة في المنظمة، واتفاقية بين حكومات الدول الأعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون عن إنشاء الظروف الملائمة للنقل الدولي بالسيارات، وغيرها من الوثائق.
ووفقاً لخارطة منظمة شنغهاي للتعاون انتقلت رئاسة المنظمة بدورها إلى الفيدرالية الروسية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق