الاثنين، 12 أكتوبر، 2015

أمسية إحتفالية بمناسبة يوم تتارستان في أوزبكستان


أمسية إحتفالية بمناسبة يوم تتارستان في أوزبكستان

وزعت ممثلية جمهورية تتارستان لدى جمهورية أوزبكستان، نشرة إعلامية عن الإحتفال الذي جرى في طشقند بمناسبة يوم اللغة، والثقافة، والفنون، التترية، ويوم تتارستان، وجاء فيها:
السفير الروسي يلقي كلمته

بقصر "تركستان" في طشقند جرت يوم 9/10/2015 أمسية إحتفالية خصصت ليوم اللغة، والثقافة، والفنون، التترية، ويوم تتارستان، والذكرى السنوية الـ 24 لإستقلال أوزبكستان، وذكرى مرور 55 عاماً على تأسيس الفرقة الفنية التترية البشقاردية "ياشليك"، وذكرى مرور 30 عاماً على تأسيس الفرقة الفنية التترية البشقاردية "دوستليك"، وذكرى مرور 25 عاماً على تأسيس المركز الإجتماعي والثقافي والتربوي التتري بمدينة طشقند، وذكرى مرور 15 عاماً على تأسيس الفرقة الفنية التترية "بولغار"، وجرى الإحتفال في إطار برنامج الجمهورية "شعوب أوزبكستان في أسرة واحدة".
منظمي الأمسية
نظم الأمسية المركز الإجتماعي والثقافي والتربوي التتري بمدينة طشقند بمؤازرة من المركز الثقافي الأممي في الجمهورية، وسفارة الفيدرالية الروسية لدى جمهورية أوزبكستان، وممثلية التعاون الروسي، وممثلية جمهورية تتارستان لدى جمهورية أوزبكستان.
وشارك في الأمسية الإحتفالية مندوبون عن الأجهزة الرسمية بجمهورية أوزبكستان، ووفد من جمهورية تتارستان، ومندوبين عن السلك الدبلوماسي المعتمد في طشقند، والمركز الثقافي الأممي في الجمهورية، ومندوبين عن وسائل الإعلام الجماهيرية، ومثقفين مبدعين.
جانب من الحضور
وألقى كلمة ترحيبية وتهنئة أمام المجتمعين، مدير المركز الثقافي الأممي في جمهورية أوزبكستان، نصرت م. محمدييف، والسفير المفوض فوق العادة للفيدرالية الروسية لدى جمهورية أوزبكستان ف.ل. تيوردينيف، والنائب الأول لرئس اللجنة التنفيذية للإتحاد الدولي للإتحادات الإجتماعية "الكونغرس العالمي للتتار" د.ف. شاكيروف، ومدير ممثلية التعاون الروسي في أوزبكستان ف.ن. شوليكا، وممثل جمهورية تتارستان لدى أوزبكستان راميل أ. شاكيروف، ورئيس إدارة المركز الإجتماعي والثقافي والتربوي التتري بمدينة طشقند، ريشات خ. نبي أولين، ورئيس مجلس شيوخ المركز الإجتماعي والثقافي والتربوي التتري بمدينة طشقند ر.أ. غينياتولين.
وهنأ د.ف. شاكيروف، المواطنين الأوزبكستانيين من أصول تترية بيوم تتارستان وذكرى مرور 25 عاماً على تأسيس المركز الثقافي التتري. وقام بتسليم ميدالية الكونغرس العالمي للتتار، ورسائل تقدير من الكونغرس العالمي للتتار، وهدايا تذكارية للمركز الإجتماعي والثقافي والتربوي التتري بمدينة طشقند، ورئيس المركز، والمجموعات الإبداعية ونشطاء المركز.
وتقلد ميداليات الكونغريس العالمي للتتار، لقاء النشاطات الموجهة للحفاظ وتطوير الثقافة القومية، والعادات، والتقاليد، ولغة الشعب التتري، والتضامن القومي، كلاً من: م.ش. بوخاروف، رئيس الفرقة الفنية التترية "إزغينور"، والنشطاء في المركز، والحائزين على لقب الجدارة في الثقافة بجمهورية تتارستان ر.يا. مانيابوفا، وإ.ر. حوسن الدينوف، ور.ر. حافيظوفا.
لقطة جماعية للفنانين المشاركين في الأمسية
وفي كلمته أشار مدير المركز الثقافي الأممي في جمهورية أوزبكستان، نصرت م. محمدييف، إلى أن الجالية التترية المؤلفة من عدة آلاف تقدم إسهاماً قديراً في تطوير وإزدهار أوزبكستان، وفي تعزيز السلام والتفاهم بين القوميات في الجمهورية. وأشار السفير المفوض فوق العادة للفيدرالية الروسية لدى جمهورية أوزبكستان ف.ل. تيوردينيف، في كلمته إلى الدور البارز لجمهورية تتارستان في كل مجالات الحياة الاقتصادية، والإجتماعية، والثقافية في الفيدرالية الروسية، وإلى الدور النشيط للمراكز التترية في دعم والحفاظ على التقاليد الثقافية بين المواطنين من أصول تترية في أوزبكستان.
وأشار المتحدثون كذلك إلى أنه هناك في أوزبكستان علاقة إحترام بلغات، وثقافة، وعادات وتقاليد، القوميات والشعوب، التي تعيش على أراضيها، وتم توفير الظروف الملائمة لتطويرها، ووفرت الإمكانيات اللازمة لتلبية الإحتياجات القومية والروحية والثقافية.
الحضور في الصالة
وبعد القسم الإحتفالي الرسمي للأمسية، جرى حفل فني موسيقي كبير، قدم خلاله عروضهم ضيوف من كازان: فنانة الشعب بجمهورية تتارستان ريما إبراهيموفا، والفنان الحائز على لقب الجدارة بجمهورية تتارستان رستام أساييف، والفائزة بالمسابقات والمهرجانات الدولية سيرينا زاينودينوفا.
وأسعد المشاهدين بفنونهم المشهورة في أوزبكستان من مطربي الأغاني التترية، والفرق الراقصة، ومن بينهم ر. بيكبولاتوفا الحائزة على لقب الجدارة بجمهورية تتارستان، والحائزة على لقب الجدارة بجمهورية تتارستان وجمهورية باشقورتوستان، المطربة في الجوقة الحكومية الأوزبكية للغناء ف. خالداروفا، والحائزين على لقب الجدارة في الثقافة بجمهورية تتارستان ر. مانيابوفا، ور. بايمورزينا، والفنانون الحائزون على لقب الجدارة في جمهورية أوزبكستان م. حكيموف، ود. مينياييفا، والفائزة بالمسابقة الدولية "تاتار موني" غ. خانانوفا، والفائزة بمسابقة الجمهورية للفنانين الشباب  ز. خيرالدينوفا، والحائزة على دبلوم ألعاب ديلفيس ك. بختياروفا، والفرق الفنية التترية "دوستليك"، و"ياشليك"، و"بولغار" و"إزغينور"، وفرقة الرقص الشعبي "إديلفيس" من مدينة ألماليك بإدارة يو. كولداكوفا، وأبطال أوزبكستان وآسيا المركزية، والفائزين بالبطولات النهائية الأوروبية للرقص م. ميازيتوفا، ور.شافيكوف، والفرقة الراقصة "فدوخنوفينيه" بقيادة ف. نيإزفيسنايا، والكثيرون غيرهم.
لوحة فلكلورية تترية
وهنأ تتار أوزبكستان بعروضهن الفائز بالمهرجات والمسابقات الدولية، المسرح الموسيقي للأطفال "توموشا" بإدارة الحائز على لقب الجدارة بين العاملين في الثقافة بجمهورية أوزبكستان ن. كوربانوفا، والفنان البارز في مسرح علي شير نوائي الأكاديمي الحكومي ز. فازلوتوف، والحائزة على لقب الجدارة في الفن بجمهورية أوزبكستان أ. باباجانوفا، الذان قدما للمرة الأولى أجزاءاً من باليه "شورالي"، أداجيو سيويومبيكي وبيلتيرا.
واختتم الحفل بنشيد الشعب التتري "توغان تيل".
وشارك في تغطية الحفل الشركة الحكومية للإذاعة والتلفزيون الأوزبكستانية، وشركة التلفزيون التركية " TRT - تركيا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق