الخميس، 19 مايو، 2016

الرئيس الأوزبكستاني يستقبل الوزير الأول البلغاري


تحت عنوان "إستقبال في مقر الرئيس بآق ساراي" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 19/5/2016 خبراً جاء فيه:


استقبل رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف، يوم 18 مايو/أيار بمقره في آق ساراي الوزير الأول بجمهورية بلغاريا بويكو بوريسوف.
وحيا قائد الدولة الضيف بحرارة، وأشار إلى أن زيارة رئبس الحكومة البلغارية الأولى لجمهورية أوزبكستان تعتبر حدثاً هاماً في تطور العلاقات الثنائية، وإمكانية عملية لرفع تعاون المنافع المتبادلة بين البلدين إلى مستوى جديد.
وأنهم في أوزبكستان ينظرون إلى بلغاريا كشريك اقتصادي تقليدي ومضمون، وأن للشعبين الأوزبكي والبلغاري علاقات صداقة منذ القدم.
وجرى خلال اللقاء بحث جملة من مسائل التعاون الاقتصادي، وآفاق اتجاهات العمل المشترك في الصناعة، والنقل والمواصلات، ومجال السياحة، وكذلك إحداث منشآت صناعية مشتركة حديثة.
وأشار الجانبان إلى أن المثال الساطع لتعاون المنافع المتبادلة كان بإفتتاح في إطار زيارة الوزير الأول البلغاري يوم 18 مايو/أيار في المنطقة الصناعية الخاصة "أنغرين" منشأة "أوزبريستاويل" المشتركة بتكنولوجيا رفيعة للتصنيع العميق وإنتاج زيوت المحركات الاصطناعية وشبه الاصطناعية، التي أسستها شركة الهولدينغ القومية "أوزبيكنيفتيغاز" والشركة البلغارية "بريستا ويل".


وعبر بويكو بوريسوف، عن المقدرات التصدرية العالية للمنشأة الجديدة، وأشار إلى إحداث المناطق الاقتصادية الخاصة "نوائي" و"أنغرين" في أوزبكستان، حيث وفرت ظروف لا مثيل لها من أجل النشاطات الناجحة للمستثمرين الأجانب، وتقدم لهم إمكانيات واسعة لتنفيذ مشاريع إستثمارية جديدة، وهو ما يسمح للشركات البلغارية بالدخول إلى أسواق دول آسيا المركزية، وجنوب وشرق آسيا.
وأثناء اللقاء عبر رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف، عن دعمه للسياسة الاقتصادية التي تتبعها بلغاريا، والمبنية على أفضليات تأخذ بإعتبارها مقدرات المنافسة الاقتصادية، وتوسيع الإستثمارات، وتطوير الأعمال والمشاريع الصغيرة.
وأعطى الوزير الأول البلغاري تقييماً عالياً لاستراتيجة الإصلاحات الجارية في أوزبكستان خلال سنوات الإستقلال، والتي أصبح من نتائجها الليبرالية الجذرية للاقتصاد والتحولات الإجتماعية، وأشار إلى أن المرحلة الجديدة من الإصلاحات والتحولات الهيكلية الجارية حالياً، من دون شك ستوفر مستقبل تطوير وإزدهار البلاد.
وأثناء يحث المسائل أشار الجانبان إلى المقدرات الكبيرة لتوسيع التبادل التجاري. وأن أوزبكستان مستعدة لطرح جملة واسعة من المنتجات الصناعية في الأسواق البلغارية، وهي مهتمة كذلك بجذب منتجات التكنولوجيا الرفيعة والمعدات المنتجة في بلغاريا.
وأثناء اللقاء تم الإتفاق على أنه في القريب العاجل ستتبادل أوزبكستان وبلغاريا وفود أوساط الأعمال من أجل إعداد مشاريع مبشرة مشتركة جديدة للتعاون في المجالات: التجارية، والاقتصادية، والإستثمارية.
وعبر بويكو بوريسوف، عن شكره الصادق للرئيس الأوزبكستاني على دفئ الإستقبال، وأشار إلى عمق إهتمام بلغاريا بتوسيع الشراكة متعددة الجوانب مع أوزبكستان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق