الاثنين، 19 سبتمبر، 2016

دعوة مراقبين دوليين للمشاركة في عملية إنتخاب رئيس جمهورية أوزبكستان


طشقند، 19/9/2016، ترجمة: أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "لجنة الإنتخابات المركزية تدعوا مراقبين من المنظمات الدولية" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 19/9م2016 خبراً جاء فيه:


وجهت لجنة الإنتخابات المركزية بجمهورية أوزبكستان دعوات رسمية إلى: مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان؛ ومنظمة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا؛ واللجنة التنفيذية لرابطة الدول المستقلة؛ ومنظمة شنغهاي للتعاون؛ ومنظمة التعاون الإسلامي؛ والرابطة العالمية لأجهزة الإنتخابات؛ للمشاركة بصفة مراقبين دوليين على إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان.
ووفقاً للمادة 5 من قانون جمهورية أوزبكستان "عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان" تقوم اللجان الإنتخابية بالتحضير وإجراء إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان بإنفتاح وعلنية. وتغطي وسائل الإعلام الجماهيرية بجمهورية أوزبكستان سير التحضيرات وإجراء الإنتخابات.
وخلال كل الإجراءآت التحضيرية وإجراء الإنتخابات، وكذلك في المقرات المعدة للتصويت في يوم الإنتخابات وأثناء فرز الأصوات تملك الأحزاب السياسية التي قدمت مرشيحين عنها لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان، حق مشاركة مراقب واحد عنها في كل مركز إنتخابي، وممثلين عن الصحافة، والتلفزيون والإذاعة، ومراقبين من الدول الأخرى، والمنظمات الدولية والحركات. وتؤكد صلاحيتهم بموجب وثائق خاصة.
والمراقبين من الدول الأخرى، والمنظمات الدولية والحركات تمنحهم الصلاحية لجنة الإنتخابات المركزية، وتخضع نشاطاتهم لنظام "عن المراقبين من الدول الأخرى، والمنظمات الدولية والحركات،المشاركة في الإنتخابات"، المصادق عليه بقرار لجنة الإنتخابات المركزية رقم: 734 تاريخ 15/9/2016 والمعد بموجب قانون جمهورية أوزبكستان "عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان"، و"عن لجنة الإنتخابات المركزية بجمهورية أوزبكستان"، وكذلك معايير ومبادئ الحقوق الدولية العامة المعترف بها في مجال تنظيم وإجراء الإنتخابات.
وتجدر الإشارة إلى أن مشاركة مراقبين دوليين وأجانب في إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان تخدم تعزيز مبادئ العلنية والإنفتاح خلال كل مراحل العملية الإنتخابية، والتقيد بمبادئ الإنتخابات الديمقراطية: العمومية، والمساواة، والحرية، والتصويت السري.
الخدمة الصحفية للجنة الإنتخابات المركزية بجمهورية أوزبكستان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق