الاثنين، 19 سبتمبر، 2016

تقدم الحزب الديمقراطي والحزب الليبرالي الديمقراطي بطلبات للمشاركة في إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان


طشقند، 19/9/2016، ترجمة: أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "في اللجنة المركزية للإنتخابات" نشر في الموقع الإلكتروني للجنة يوم 19/9/2016 خبراً جاء فيه:

بتاريخ 19/9/2016 قدم مندوبوا الحزب الديمقراطي الأوزبكستاني "ميللي تيكلانيش" إلى اللجنة المركزية للإنتخابات باكيت يتضمن الوثائق اللازمة للمشاركه في إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان.
وشارك بالمناسبة أعضاء اللجنة المركزية للإنتخابات ومندوبي وسائل الإعلام الجماهيرية.
وكما هو معروف بتاريخ 4 كانون أول/ديسمبر من العام الجاري ستجري إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان.
ووفقاً للمادة 24 من قانون "عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان" تتمتع الأحزاب السياسية بحق ترشيح مرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان.
ولهذا يمكن للأحزاب السياسية ترشيح مرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان بشرط أن تكون مسجلة في وزارة العدل بجمهورية أوزبكستان قبل فترة لا تقل من ستة أشهر قبل الإعلان عن بدء الحملة الإنتخابية.
ووفقاً للمادة 241 على الأحزاب السياسية للمشاركة في إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان تقديم إلى اللجنة المركزية للإنتخابات خلال فترة لا تقل عن 70 يوماً من موعد الإنتخابات: طلب للمشاركة في الإنتخابات، موقع من قبل قادة الحزب؛ ووثيقة من وزارة العدل، تتضمن معلومات عن تسجيل الحزب السياسي؛ ومعلومات عن الشخص الذي سيرشح لمنصب رئيس جمهورية أوزبكستان.
وأعطت اللجنة المركزية للانتخابات لممثل الحزب المفوض، وثيقة مؤرخة.


وفي نفس اليوم تقدم مندوبوا حركة رجال الأعمال والعاملين، الحزب الليبرالي الديمقراطي الأوزبكستاني أيضاً إلى اللجنة المركزية للإنتخابات بالوثائق اللازمة للمشاركة في إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان.
وعلى أساس الوثائق المقدمة ستعلن اللجنة المركزية للإنتخابات خلال خمسة أيام عن قرارها النهائي بالسماح للحزب بالمشاركة في الإنتخابات.
ووفقاً لقانون "عن إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان" ستنشر قائمة الأحزاب المشاركة في الإنتخابات وفق تسلسل تقديم الطلبات في الصحافة المركزية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق