الجمعة، 2 سبتمبر، 2016

وفاة أول رئيس لجمهورية أوزبكستان


وفاة الرئيس كريموف، طشقند، 2/9/2016، ترجمة أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "تصريح لعالي مجلس جمهورية أوزبكستان وديوان الوزراء بجمهورية أوزبكستان" نشرت الخدمة الصحفية لوزارة الشؤون الأجنبية يوم 2/9/2016 خبراً جاء فيه:


المواطنون الأعزاء،
ببالغ الحزن والأسى في القلب نخبركم عن وفاة رئيسنا الغالي إسلام عبد الغنييفيتش كريموف. توفي إسلام عبد الغنييفيتش يوم 2/9/2016 بمدينة طشقند نتيجة لإصابته بإختلال حاد في دورة الدماء بالمخ (سكتة دماغية)، أدت إلى تغيرات لا رجعة فيها بالدماغ وفشل في العديد من أجهزة الجسم.
وفي الحقيقة كان أول رئيس لبلادنا إسلام كريموف، شخصية تاريخية عظيمة، وبفضله حصلت جمهوريتنا على الإستقلال، وحققت تقدماً كبيراً على طريق تطورها المستقل وإستطاعت تجنب أهوال الحرب وزعزعة الاستقرار في واحدة من الفترات الصعبة والمسؤولة في حياة دولتنا الفتية. حبيب الشعب، وأول قائد لأوزبكستاننا المستقلة إسلام عبد الغنييفيتش كريموف لقرون سيبقى في ذاكرة أحفادنا كرجل دولة كبير، يرادف اسمه، السلام، والإستقرار، والرفاهية، والتقدم.
ووفق رغبة رئيسنا الغالي، سيدفن يوم 3 أيلول/سبتمبر من العام الجاري وفق التقاليد الإسلامية بمدينته الأم سمرقند، حيث دفن والديه.
ومراسم توديع الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان ستجري يوم 3 أيلول/سبتمبر 2016 بمدينة سمرقند.
ونحن نعبر عن أصدق واعمق تعازينا لأسرة الفقيد وكل الشعب الأوزبكستاني بسبب هذه الخسارة الثقيلة والتي لا تعوض لنا جميعاً.
 عالي مجلس جمهورية أوزبكستان      ديوان الوزراء بجمهورية أوزبكستان

هناك تعليقان (2):

  1. نسأل الله ضارعين أن يتغمده برحمته التى وسعت كل شئ وندعو شعب أوزبكستان لوحدة الصف تحت راية الوطن .التاريخ وحده سيقول كلمته عن فترة حكم هذا الرئيس الراحل .

    ردحذف
    الردود
    1. تعيش وتترحم أستاذ عبد السلام

      حذف