الأربعاء، 14 يناير، 2015

الرأي العام في أوزبكستان يقيم نتائج عام 2014


تحت عنوان "تقييم الرأي العام لنتائج عام 2014" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 14/1/2015 خبراً جاء فيه:
أجرى مركز دراسة الراي العام "إجتماعي فكر" بحث إجتماعي حمل عنوان "أوزبكستان: الرأي العام – 2014". وأظهرت نتائجه أهم ملامح تقييم التطور الإجتماعي السياسي، والإجتماعي الاقتصادي، في الجمهورية خلال العام الماضي.

وأظهر البحث الإجتماعي أن العام الماضي كان مهماً في حياة سكان البلاد، ويعتبر عاماً مثمراً ومصيرياً من خلال عدد القرارات المنفذة من خلال عملية ترشيد وإصلاح كل مجالات نشاطات المجتمع.
والعدد الساحق من المواطنين نحو 98% قيموا إيجابياً الأوضاع الإجتماعية الاقتصادية المعاصرة وأعطوها تقييم جيد ومستقر.
ومن ضمنها أن البلاد ستحافظ خلال عام 2015 على نتائج الاستقرار الذي وصلت إليه وستمضي قدماً نحو مستوى أعلى، وهو ما عبر عنه أكثرية أصحاب الشركات الزراعية، ورجال الأعمال، والموظفين الحكوميين، والعمال، والفلاحين، وغيرهم من الشرائح السكانية.
ومن خلال استعراض النتائج المحققة خلال عام 2014 الذي أعلن بمبادرة من قائد الدولة "عاماً للطفل السليم"، وجه للمواطنين سؤال: "كيف تقيمون النتائج المحققة لإيجاد الظروف الضرورية للحفاظ على صحة الأطفال، والتربية الروحية والأخلاقية للجيل الصاعد ؟".
وأظهر البحث أن السكان يعيرون إهتماماً إيجابياً خاصاً للإجراءآت المتبعة في مجال تطوير رياضة الأطفال. وأكد الرأي العام على أنه تشكل حتى اليوم في أوزبكستان نظام فريد لنشر الرياضة في أوساط الأطفال والمراهقين، للتأكيد الواسع على شكل حياة سليمة. والأكثرية الساحقة من مواطنين البلاد اعتبرت أن دعم رياضة الأطفال يتمتع بالأفضلية في اتجاهات السياسة الحكومية الموجهة نحو الشباب، ولتنشئة جيل واعي متطور ومجتمع سليم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق