الجمعة، 12 فبراير، 2010

اللغة أساس للصداقة

اللغة أساس للصداقة
عقدت جمعية الصداقة "الأوزبكستانية الأردنية" التي يرأسها عبد الله إسماعيلوف، رئيس الجامعة الحكومية الأوزبكية للغات العالمية إجماعاً دورياً شارك فيه مندوبين عن الأوساط العلمية، والتعليمة، والثقافية، والفنية، ووسائل الإعلام الجماهيرية. وتعتبر اللغة أساساً للحوار، والصداقة بين البشر، واللغة العربية بين عشرات اللغات التي يجري تدريسها في مؤسسات التعليم الأوزبكستانية، وواحدة من اللغات الأكثر انتشاراً. وجمعية الصداقة "الأوزبكستانية الأردنية"، معتمدة على القوى العلمية والإبداعية، تعمل أساساً على تعريف الشعب الأردني بثقافة الشعب الأوزبكستاني والتطور المتكامل للشباب الأوزبكستاني، الذين يتربون على احترام العادات والتقاليد والثقافة وفنون شعوب العالم، ويكونون معارفهم من خلال دراسة ما تراكم لدى الشعب الأوزبكي من تاريخ خلال آلاف السنين ونشره في المجتمع الدولي.[1]
[1] الصفحة الإلكترونية للمجلس الأوزبكستاني لجمعيات الصداقة والعلاقات الثقافية والتربوية مع الدول الأجنبية. 12/2/2010. http://djk.uz/ru/index.php

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق